بالفيديو.. “بدرة” قصة أليمة لفتاة تبتر يداها تعفنا في شوارع وهران

بالفيديو.. “بدرة” قصة أليمة لفتاة تبتر يداها تعفنا في شوارع وهران

هي فتاة في الثلاثينيات من العمر من “وادي سوف” دفعها قدرها المشؤوم إلى ولوج عالم التشرد بعد تخلي عائلتها عنها عقب وفاة والدتها.

ظروف ومشاكل عائلية أجبرت بدرة إلى التنقل لولاية وهران بحثا عن شقيقتها لكن وأمام تعذر عليها ذلك تعرضت لأقسى المعاناة بعد اضطرارها للمبيت بالشارع لسنوات متخذة من مجمع سكني كمأوى آمن لها،

أين أصيبت بتعفن على مستوى أطرافها العلوية استدعى عقب تحويلها للمستشفى بترها في عملية جراحية مستعجلة لتعود للشارع مجددا،

أين اقدم مجموعة من الشباب وعائلاتهم بحي بتيلاك بالاعتناء بها كحالة إنسانية تتطلب التفاتة من باب الشفقة والإحسان لفتاة راحت ضحية ظروف عائلية.

أحد الشباب قام بتصوير قصتها عبر الهاتف النقال وتم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي لتتصل بهم شقيقتها التي استلمتها لكنها تخلت عنها بعد نحو 15 يوما.

“بدرة” التي تعاني حياة البؤس، والحرمان بعد وفاة والدتها وجدت نفسها بالإضافة إلى ذلك مبتورة الأيدي بعد تعفنها زادت حياتها غبنا وشقاء،

خصوصا بعد المعاملة السيئة التي تتلقاها بالمستشفى وهي تلجأ إليهم لتلقي الإسعافات الخاصة بيديها المبتورتين،

حيث طالبت عبر قناة النهار بمنحها حق العلاج والمتابعة الطبية بعيدا عن الاحتقار واللاإنسانية التي تقابل بها فقط لأن ثيابها رثة نتيجة تشردها وعدم قدرتها على الاغتسال.


التعليقات (1)

  • momo

    allah akbar ah ya moslimin ????

أخبار الجزائر

حديث الشبكة