بالفيديو..حرب عصابات بين الأرندي والأفافاس ببولوغين

بالفيديو..حرب عصابات بين الأرندي والأفافاس ببولوغين

وضع وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي مناضلين إثنين من حزب التجمع الوطني الديمقراطي تحت الرقابة القضائية.

فيما حكم ببراءة منتخب سابق بالمجلس الشعبي البلدي عن نفس الحزب بتهمة تكسير وتحطيم ممتلكات الغير.
بعدما رصدتهم كاميرات المراقبة بالمحل يوم 4 نوفمبر وهم يقومون بتحطيم مقر مداومة لحزب القوى الإشتراكية “الأفافاس” ببولوغين.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن وكيل الجمهورية إطلع على تسجيل الفيديو، وأطلق سراح منتخب سابق عن حزب الأرندي بعدما تم استدعاؤه.
على ضوء ذات التسجيل الذي رصده وهو يقود سيارته في نقل المتهمين اللذان قاما بتخريب محل المداومة.
وقاما المتهمين بالجرم بقضبان حديدية، بعدما نزل من سيارة سوداء اللون نوع سيتروايان تبين فيما بعد أنها لأحد المنتخبين السابقين.
والذي أكد في تصريحاته لمصالح الضبطية القضائية بأنه لم يكن يعلم بأن المناضلين يقومون بتخريب واجهة حزب منافس.
وتجدر الإشارة إلى أن رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لبلدية بولوغين كان قد اتهم ذات المنتخب في قضية سب وشتم وتهديد بالقتل.
خلال شهر أوت المنصرم وهي القضية التي من المنتظر أن تفرج عن حكمها محكمة باب الوادي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة