بالفيديو… طوارئ وغليان في عين تاقورايت إثر عمليات هدم

بالفيديو… طوارئ وغليان في عين تاقورايت إثر عمليات هدم

سادت حالة من الطوارئ، مساء اليوم الأحد، في بلدية “عين تاقوريت” بولاية تيبازة، غداة إقدام السلطات المحلية على 3 عمليات هدم جزئي، مما أفرز تصعيدا احتجاجيا، وأشعل فتيل الجدل والتقاذف بالتهم.

خرج سكان حي الفرن 2 التابع لـ “عين تقوريت”، في احتجاجات عارمة تنديدا بتنفيذ قرار مفتشية التعمير لدائرة “بوسماعيل” بهدم بنايتين فوضويتين لعضوين يعملان في البلدية، فضلا عن جدار فناء أحد المواطنين، وتمّ هدم جزء من البناية الأولى، وجدار الفناء بأكمله، في حين “أفلتت” البناية الثالثة من الهدم، بعدما أصدرت محكمة البليدة حكما قضائيا أنصف صاحب المبنى المذكور (يملكها رئيس لجنة البناء والتعمير).

بالتزامن مع ذلك ، شهد حي الشهيد بركان السيناريو نفسه، حيث تم هدم سُور بناية فوضوية.

وأشرف كل من رئيسي البلدية والدائرة، رفقة عناصر الدرك الوطني على عملية الهدم التي رافقها كثير من الضجيج.

وفي تصريحات خاصة بـ “النهار أون لاين”، قال “عبد القادر بورجام” العضو في المجلس الشعبي البلدي، إنّ قرار الهدم الصادر في حقه رفقة زميله، جاء “كخطوة انتقامية لرئيس البلدية منهما، بسبب معارضتهما لقراراته التعسفية”، وأضاف “بورجام”: “كان من المفروض قبل إصدار قرار هدم البناية الفوضوية، أن يجتمع المير بأعضاء المجلس لاتخاذ القرار من دون تعسف”، مشيرا إلى أنّ “المير اتخذ هذا القرار بناءً على تعليمات من الوالي لهدم جميع البنايات الفوضوية”.

ولم يتردد محدثنا عن اتهام رئيس البلدية بـ “اختلاس الأموال وتجميد عدة مشاريع على مستوى المنطقة”.

من جهته، قال صاحب الحوش “لحسن تكفي” لـ “النهار أون لاين”، إنّه تحصل على قرار استفادة من قطعة أرض تتربع على مساحة قدرها 620 متر، إلا أنه تم هدم الجدار المحيط بالحوش من دون سابق إنذار.

وتابع المتحدث: “المفترض أن يطبّق القرار على جميع من يقطنون في مساكن من دون وثائق رسمية”، وأبدى استياءه من الوضع، مؤكدا أنه سيرفع دعوى قضائية ضدّ “المير” في القريب العاجل.

من جهته، نفى “جيلالي جربوعة” رئيس بلدية “عين تاقورايت” كل ما رُوّج له، واعتبار ما حصل “قرار الهدم تصفية حسابات”، وشدّد “جربوعة” على أنّ “عضوي البلدية استغل منصبيهما”.

وأوعز “المير”: “قرارات الهدم جاءت بناءً على محاضر مخالفات محرّرة من طرف مفتش البناء والتعمير لدى دائرة بوسماعيل، بالإضافة إلى المصالح الفلاحية التي أصدرت هي الأخرى تقريرا حول إنجاز جدار بمساحة 620 متر.

 

التعليقات (1)

  • Fatah

    ACHAH FIK YA SARAQ YA MOUNAFAQ

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة