بالفيديو.. مفدي زكريا عانى من أزمة نفسية وفرانس فانون من عالجه

بالفيديو.. مفدي زكريا عانى من أزمة نفسية وفرانس فانون من عالجه

كشف سليمان الشيخ، نجل شاعر الثورة مفدي زكريا، في حوار له على قناة النهار، عن مسار والده من الحركة الوطنية إلى الثورة ثم الاستقلال، حيث كشف بأنه كان يعاني من أزمة نفسية وكان يزاول علاجه الطبيب الأخصائي “فرانس فانون”. وتحدث سليمان الشيخ الذي تولى منصب وزير التربية سنوات التسعينات والسفير السابق، حول لقاء والده مع فرانس فانون، أن شاعر الثورة كان مرهقا كثيرا وأعصابه تعبانة ولم يتحكم في نفسه بعد تعرضه للسجن لمدة ثلاث سنوات من 1956 إلى غاية أفريل 1959 قضاها في سجن بربروس بالعاصمة، وكان ملزما عليه أن يتابع علاجا نفسيا، نتيجة لتعرضه إلى أزمة نفسية حادة داخل السجن من جراء التعذيب. فبعد خروجه من السجن إتجه إلى المغرب للهروب من الضغط الذي كان يعيشه واستعان بالخبير النفسي فرانس فانون، والذي كانت له علاقة مع الحركة الوطنية لمزاولة علاجه، وكذلك مع صهر الوالد الشهيد براهيم تيريشين، الذي كان طبيبا نفسانيا أيضا كان يستقر بالبليدة.

التعليقات (1)

  • لكن هذا لا يبرر مساندته المغرب لاحتلال شعب الصحراء، هذا يعني بأنه لم يذق مرارة الاستعمار، ربما كان يعيش في القصور، ولم يعرف المخيمات.

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة