بالفيديو.. هكذا قصف هواري الدوفان صحافيي الكاميرا الخفية استوديو للتكسار ببرودة الدم

بالفيديو.. هكذا قصف هواري الدوفان صحافيي الكاميرا الخفية استوديو للتكسار ببرودة الدم

وقع نجم الأغنية الرايوية هواري الدوفان، ضحية الكاميرا الخفية “استوديو للتكسار” التي تبث على قناة النهار

واستُهلّ الحوار مع الدوفان بصفة عادية، إلى أن بدأت الاستفزازات المقصودة من المنشّط إسلام عريس تزعجه نوعا ما، خاصة عند سؤاله عن سر تسميته بـ “هواري الدوفان” وتشبيهه بـ”الدلفين”، وعن استعماله لتقنية “الروبوتيك” في صوته، إلا أنّ هواري أبدى ردة فعل طبيعية محاولا بكل هدوء الدّفاع عن نفسه.

وأبان هواري عن رزانة واضحة، خاصة عند اتهامه بأنه ليس فنانا وبأنه لا يمثل الفن، فأجاب بكل برودة أعصاب وقال “إن لم أكن فنان حقا لما كنت جالسا معي الآن وتحاورني”، مشيرا في نفس الوقت إلى أنه فنان محترم ومحبوب من طرف الجمهور، الأمر الذي استفز اسلام أكثر لأكثر وجعله يحاول اغضابه بشتّى الطرق.

ويبدو أن كل محاولات استفزاز واغضاب ابن الباهية وهران باءت بالفشل، إلى أن اكتشف في الأخير أن الأمر كله يتعلق بمقلب من مقالب الكاميرا الخفية ما أدخله في موجة من الضّحك، مستغربا كيف تم استدراجه رغم حرصه الشديد على تجنب هذا النوع من الفخاخ، ومحذرا من الوقوع بين يدي صحفيّي النهار إسلام وياسين.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة