بالفيديو والصور- كوابيس 14 عائلة تتحدى الموت!

بالفيديو والصور- كوابيس 14 عائلة تتحدى الموت!

تواجه 14 عائلة بحي “سمير حفيظ” في بلدية واد قريش بأعالي العاصمة، كوابيس بالجملة، أخطرها شبح الموت المحدق.

في استطلاع لمندوب “النهار أون لاين”، أبرز ممثلو العائلات المذكورة أنّ شبح الموت يطاردهم جرّاء إهمال طالهم منذ 55 عاما.

ووسط الحي المشتهر بمسمى “شالا”، رفع قاطنو العمارة رقم 7 المهددة بالانهيار، اليوم السبت، أصواتهم مجددا للمطالبة بتعجيل الترحيل.

ويكابد القاطنون ألوانا من الرعب، بفعل تهديد الموت الذي يتربص بهم بفعل العمارة المتداعية.

ويتهّم المعنيون السلطات المحلية بــ “اللا مبالاة”، لذا يراهنون على تدخل حازم وفعّال لوالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ.

وفي معاينات لمندوب “النهار أون لاين”، بدا جليا تدهور العمارة الهشّة التي أكل عليها الدهر وشرب.

هاجس الدفن تحت الأنقاض

أشار بشير حشمان المتحدث باسم العائلات الـ 14، إلى الأوضاع المزرية والرعب الدائم لقاطني العمارة الأثرية.

ويخشى السكان انهيار البناية على عائلاتهم ودفنهم تحت الأنقاض.

وتشتكي العائلات من انهيار كلي للسلالم على غرار التشققات والتصدعات والانهيارات المتتالية لأجزاء من الأسقف والجدران.

جرذان وثعابين تتراقص

يعاني معذبو العمارة “السوداء” من الأمراض والأوبئة بفعل تراكم النفايات واتساع مدى الرطوبة.

كما يشتكي قاطنو ذات العمارة من “تراقص” الجرذان والثعابين، فضلا عن الحشرات الضارة التي باتت “تؤانسهم” خاصة في فصل الصيف.

وفي تصريحات لــ “النهار أون لاين”، عبّر منكوبو البناية عن استيائهم من الحالة الكارثية التي يعيشونها داخل شقق/ أكواخ.

وحسب شهادات أبناء “شالا”، فإنّ شققهم كانت إسطبلات في عهد الاحتلال الفرنسي.

ترقيع الأسقف!

في صورة تختزل مآسي واد قريش، أكدت إحدى القاطنات أنها تضطر رفقة جاراتها لترقيع الأسقف.

وتشير محدثتنا إلى أنّ “الخرق اتسع على الراقع”، بفعل التصدعات المتتالية خصوصا غداة تساقط السيول.

وأعربت قاطنة أخرى عن تخوفها من انهيار أرضية بيتها على جارتها في الطابق السفلي، نظرا لهشاشتها.

كما اشتكت قاطنة أخرى من مرضها المزمن وزوجها بسبب الرطوبة في محيط لا يصلح حتى ليكون مرقدا للحيوانات.

وتابع أحد السكان ساخطا: “صُنّفت عمارتنا في الخانة الحمراء بعد زلزالي 2003 و2014، لكن السواكن لم تتحول إلى متغيرات”.

حديث عن تلاعبات

يقول أبناء “شالا” إنّهم “لمسوا بعض التلاعبات في الوثائق على مستوى بلدية واد قريش ودائرة باب الوادي”.

ويجزم المعنيون بأنّ هذه التلاعبات حالت دون ترحيلهم رغم الوعود المتكررة واستهلاك خمسة عقود كاملة.

وتساءل بشير حشمان ممثل السكان: “كيف لعائلات في بنايات مجاورة أقل ضررا منا، استفادت من الترحيل، في حين طالنا التهميش؟”.

وعيد بمقاضاة “المير”

حذر قاطنو العمارة رقم 7، بمتابعة قضائية لرئيس بلدية واد قريش، ويشدّد الغاضبون على أنّ “المير” مدعو لإدراجهم ضمن قائمة المرحّلين.

ولم يُخف شباب العمارة حزنهم وتبرمهم من عدم توافر فضاءات مناسبة لمتابعة دراساتهم، ما يؤثر بشدة على تحصيلهم.

وعبر “النهار أون لاين”، يدعو أبناء “شالا” السلطات المحلية لإنصافهم وإنهاء معضلتهم المزمنة.

مواضيع آخرى:

القضاء على إرهابي بجيجل وتوقيف آخر في باتنة

التعليقات (2)

  • لينا

    اطرح عليكم مشكلة في وادي قريش حول عدم إعطاء رخصة البناء لمالكي عقود مشهرة منذ سنة 2008 الى يومنا هذا بوضع لهم عراقيل في الادارة المكلفة بدراسة الملفات في بلدية وادي قريش

  • Kabyle

    Wa9ila walaftou batal…..rouhou tekiriw kima hna ga3

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة