بالفيديو والصور.. وزراء وإطارات بالدولة خارج المألوف “بالسولي والسيرفات”

بالفيديو والصور.. وزراء وإطارات بالدولة خارج المألوف “بالسولي والسيرفات” وزراء وإطارات من ملعب الحماية المدنية بالحميز

تخلى وزراء وإطارات سامية بالدولة، عن اللباس الرسمي وربطة العنق، اليوم الجمعة وارتدوا بدلات رياضية وخاضوا مباراة ودية.

ففي مباراة رمزية على هامش الإحتفال باليوم العالمي للحماية المدنية، حضرها عدة وزراء وإطارات في الدولة إلى ملعب “الحميز” بالدار البيضاء.
وانتهت المباراة بالتعادل، التي شارك فيها أيضا شخصيات رياضية من لاعبين قدامى وصحفيين.

زعلان: “نحن أيضا أبناء الشعب.. ولدنا في أحياء شعبية”

كشف وزير الأشغال العمومية عبد الغني زعلان، أنه عادي جدا حضور مثل هذه المناسبات والتخلي عن الرسميات، وتساعدهم على التنفس.
وقال في مكروفون تلفزيون “النهار”: المباراة جرت في روح رياضية عالية، ودون شفقة بسبب التدخلات الكثيرة ولكنها انتهت بالتعادل”.
وأضاف: “نحن أيضا مواطنين وأبناء الشعب، مثلنا مثل كل الناس وُلدنا في الأحياء الشعبية”.
وقال أيضا: “المسؤولية ثقل كبير ومسؤولية أمام الله والمواطن، ونعاني من ضغط كبير، وهذه المناسبات تخلينا نتنفسو”.

نسيب:”أمارس الرياضة أسبوعيا.. فهي مهمة جدا للصحة”

وفي المقابل، يرى وزير الموارد المائية حسين نسيب، أن ممارسة الرياضة أمر ضروري جدا وأنه متعود على ممارستها.
وقال لتلفزيون “النهار”: “ممارسة الرياضة أمر مهم جدا وضروري، كل آخر أسبوع نمارسها في تواجد بعض الزملاء والأصدقاء”.
وأضاف: “خلال أيام الأسبوع نكون متواجدون في المكاتب، منشغلون أمام كثافة العمل، ولكن علينا ممارسة الرياضة من أجل صحة الإنسان”.

لهبيري: “كنت لاعبا سابقا ورويتلهم أنني مازلت شابا”

أما المدير العام للحماية المدنية، العقيد مصطفى لهبيري، فقد أكد أنه كان لاعبا ورئيسا لفريق جمعية وهران سابقا.
وأوضح أنه استغل هذه الفرصة، لخوض مباراة رمزية، حتى يريهم قدراته وفنياته في كرة القدم وأنه لايزال قادرا على مداعبة الكرة.

بوغازي: “نعاني الكثير من التوتر والرياضة تعطينا الراحة”

المستشار برئاسة الجمهورية “محمد بوغازي”، أكد لتلفزيون “النهار” أنهم متعودون على ممارسة الرياضة ولعب مباريات كرة القدم منذ 14 سنة، ويدخل ذلك في إطار الترفيه والحفاظ على اللياقة البدنية.
موضحا أنهم يعانون الكثير من التوتر في حياتهم اليومية، وأجواء الرياضة من شأنها أن تعطي الكثير من الراحة وتخلق جوا للتنفس بالإضافة إلى الحفاظ على العلاقات الإجتماعية.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة