بالوثائق.. طالبات إقامة أولاد فايت 3 تحت رحمة المافيا

بالوثائق.. طالبات إقامة أولاد فايت 3 تحت رحمة المافيا

فضائح أخلاقية بالجملة واعترافات موثقة للحراس والعمال والضحايا  

تكشف مقاطع فيديو ووثائق تحصّلت النهار على نسخٍ منها، عن فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل تورّط فيها أعوان حراسة وموظفون بالإقامة الجامعية للبنات أولاد فايت «3»، وكذا أعضاء من نقابة الإقامة، الذين حرّضوا طالبات مقيمات على الخروج ليلا لقضاء السهرات، كما يساعدون مافيا مروجي المخدرات والغرباء على دخول الإقامة لتقمص صفة الحراس بالإقامة للتحرش بالطالبات. 

المدخل الرئيسي للإقامة تحت رحمة المافيا ومروجي المخدرات ليلا

وحسب الوثائق والتقارير التي رفعت لمسؤولي الإقامة الجامعية «أولاد فايت 3» دائما حول الوضع الأمني للإقامة خصوصا في الفترة الليلية، فقد تأكد غزو الغرباء للإقامة والتجمع بالمدخل الرئيسي ليتقمصوا بذلك دور الحراس بصورة يصعب معها التفرقة بينهم من قبل الطالبات، ليتم هناك ممارسة كل أشكال الممنوعات، مما يجعل أمن الطالبات مهددا. كما بيّن التقرير أن حراسا وعمالا بالإقامة يقومون بالتحريض على عرقلة العمل وعدم الانضباط لتعم الفوضى التي تخلق لهم جو العمل الذي يريدونه، حيث يقوم هؤلاء الحراس ليلا باستقبال غرباء من الباب الرئيسي للإقامة من بينهم عضو نقابي وحراس مجتمعون داخل الإقامة، يستهلكون المخدرات مع أشخاص غرباء، وهذا ما يوثقه الفيديو الذي كشف عنه التقرير المعد من قبل الجهات المختصة بإدارة الإقامة. 

وحسب التقرير، فإن النقابة تورطت في الفضيحة وذلك بالسماح والتستر على أشخاص غرباء وإعطائهم الفرصة للاعتداء على موظفي الإدارة بالإقامة، كما أكد التقرير أن من بين الأشخاص الذين تم ضبطهم داخل الإقامة، حراس الإقامة، نقابيون ومروج للمخدرات مسبوق قضايا.

عون صيانة يتحرش بالطالبات جنسيا

وكشف تقرير آخر تحوز النهار على نسخة منه، عن شكوى تقدمت بها طالبة ضد عامل الصيانة تحرش بها جنسيا، فيما أكد التقرير أنه تم استدعاء العامل للاستفسار حول التصرف المخل بالحياء والمساس بحرمة الحرم الجامعي، ليفاجأ الجميع باعترف هذا الأخير بأفعاله أمام مجلس إدارة الإقامة. كما أكد تقرير آخر أن أحد الحراس قام بإدخال شخص غريب إلى نادي الإقامة خلال مداومته وهو في حالة سكر علني، حيث قام بتصرفات لا تليق بالحرم الجامعي وتسيء لسمعة المؤسسة بعد سب وتهديدات تلفظ بها أمام الطالبات، ليثير حالة من الهلع وسطهن، ليتم الاتصال بمصالح الدرك الوطني بعدها حسب التقرير.

المنظمات الطلابية تندد بالأفعال اللأخلاقية داخل الإقامة 

أقدم الاتحاد العام الطلابي الحر على رفع شكوى وجهت إلى مدير الإقامة الجامعية للبنات أولاد فايت 3 والديوان الوطني للخدمات الجامعية، تضمنت تجاوزات لاأخلاقية من طرف أحد عمال الإقامة الذي تكرر تواجده مع الطالبات داخل السيارة بحرم الإقامة الجامعية، كما استنكر الاتحاد الكلام الفاحش الذي يصدر من طرف حراس الإقامة أمام الطالبات في أوقات متأخرة من الليل في سيارات العمال، بالإضافة إلى ذلك حالات السكر الدائمة والمتكررة لأعوان الأمن ودخول الغرباء وهم سكارى إلى الإقامة حسب التقرير.

أعوان أمن يحجزون مواعيد لسهرات ليلية للطالبات مقابل المال   

أكد تقرير تحوز النهار على نسخة منه، أن عمال الإقامة الجامعية يقومون بإخراج طالبات من الإقامة، في ساعات متأخرة من الليل، بسيارة عامل بالإقامة بتواطؤ الحراس المكلفين بفتح الباب الرئيسي للإقامة، كما أكد التقرير أن هذا العامل تم طرده بسبب ارتكابه لنفس الفعل، أي بإخراج الطالبات ليلا. وأضاف ذات التقرير أن الطالبات اعترفن بالفعل وخروجهن مع عامل من دون علم أعوان الأمن إلا عون خاص بفتح الباب مقابل مبلغ مالي.

أعوان الأمن يجبرون الطالبات على الخروج ليلا بالقوة لحضور سهرات مبرمجة

ووثق تقرير آخر حادثة خطيرة لمدير الإقامة الجامعية أولاد فايت 3 ، تتضمن وقائعها تعرض طالبة للتهديد والخطف بعدما تم التحقيق في الحادثة من طرف المعنية والتي وقعت فعلا باعتراف الأعوان كتابيا. وحسب الشكوى التي تقدمت بها الطالبة إلى مدير الإقامة الجامعية أولاد فايت 3 ، فقد تضمنت تعرضها للتهديد والتحرش مع الخطف من طرف حارس سابق كان في حالة سكر داخل الحرم ليلا، إذ أن هذا الأخير قام بالاتصال بالطالبة ليلا وتهديدها، كما أقدم العون على جر الطالبة داخل الإقامة من شعرها وإرغامها على ركوب السيارة بالرغم من صراخ الطالبة ومقاومتها بعدم الخروج حسب التقرير.

مسير النادي يقوم بمساومة الطالبات وإخراجهم ليلا من الإقامة 

وذكر تقرير من طرف مصالح الإقامة الجامعية أولاد فايت 3 تحوز النهار على نسخة منه، تعرض طالبة للضرب من طرف أخيها عند مركز المراقبة، وبعد الاستفسار حول الحادثة، اتضح أن الشخص الذي ضرب الطالبة يكون شقيقها، بعد اكتشافه بأن أخته كانت خارج الإقامة رفقة صاحب النادي الذي دخل بسيارة للإقامة وخرج مع الطالبة مندون أن يوقفه أحد من الحراس. كما أفاد التقرير أن الطالبة اعترفت بأن الحادثة صحيحة وأنها خرجت من الإقامة رفقة صاحب النادي متخفية حسبما وثقه التقرير بناء على على اعتراف حررته الطالبة نفسها.

مدير الإقامة الجامعية للبنات أولاد فايت 3 السابق علي رافع: رفعت تقارير مفصلة عن كل شيء ولدى تأشيرة الوصول

نفى مدير الإقامة الجامعية للبنات أولاد فايت 3 المقال من منصبه، علي رافع، في تصريح خص به النهار تورطه في الفضائح الأخلاقية التي عرفتها الإقامة، مؤكدا بأنه رفع تقارير مفصلة عن كل الأحداث التي شهدتها الإقامة إلى مديرية الخدمات الجامعية للجزائر غرب، وهو يحوز نسخا عنها وكذا وصل الاستلام أو تأشيرة وصولها لوجهتها، وطالبت فيها بالتدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعاقبة المتورطين. أما بخصوص دخول غرباء إلى الإقامة الجامعية، فكان بسبب تنحية مسؤول الأمن، مؤخرا، من طرف مديرة الخدمات الجامعية للجزائر الغرب، مؤكدا أنه يجهل قرار إقالته من منصبه بالرغم من تقديمه لجميع الملفات المتعلقة بالتجاوزات التي تم تسجيلها مؤخرا.

مديرة الخدمات الجامعية للجزائر غرب عائشة الرزاق لـلنهار: لم تصلنا أية تقارير .. ولا شيء يمنع الطالبات من الخروج ليلا من الإقامة

حمّلت مديرة الخدمات الجامعية الجزائر غرب، عائشة الرزاق، في تصريح خصت به $ المسؤولية الكاملة للمدير السابق للإقامة الجامعية للبنات أولاد فايت 3 بدخول الغرباء لحرم الإقامة واستهلاك المخدرات داخل الإقامة، مؤكدة أن المدير اتصل هاتفيا بها وأكد وجود غرباء داخل الإقامة الجامعية وهم في حالة سكر ويستهلكون المخدرات في ساعة متأخرة من الليل، متهمة إياه بتستره على الأوضاع الكارثية التي تعيشها الإقامة بعدم تقديمه التقارير التي تثبت التجاوزات المسجلة على مستوى الإقامة خاصة دخول الغرباء واستهلاك المخدرات مع أعوان الحراسة، بالإضافة إلى ذلك توظيف حراس سمحوا للغرباء بالدخول للإقامة.  كما أضافت ذات المتحدثة، بأن التقارير التي ظهرت مؤخرا كانت مخبأة لدى المدير ولم يتم تقديمها إلى المصالح المعنية، أما بخصوص خروج الطالبات في ساعات متأخرة من الليل، فأكدت أنه لا يوجد نص قانوني يمنع الطالبات من الخروج ليلا من الإقامة الجامعية.  

مدير الديوان الوطني للخدمات الجامعية بليفة بومدين للنهار: لم أتسلم أية تقارير عن هذه الحوادث وسأفتح تحقيقات لكشف ملابسات ذلك

قال مدير الديوان الوطني للخدمات الجامعية بليفة بومدين في تصريح خص به النهار، إنه لم يتسلم أي تقارير بخصوص خروج الطالبات في ساعات متأخرة من الليل أو دخول غرباء للإقامة الجامعية أو تورط الحراس في فضائح أخلاقية، مؤكدا أن الديوان لم يتلق الفيديو الذي يثبت دخول غرباء يستهلكون المخدرات بالإقامة الجامعية للبنات أولاد فايت 3، فيما اعتبر هذه الأوضاع بالخطيرة، مضيفا أن الديوان الوطني يقوم دوريا رفقة لجنة من وزارة العليم العالي والبحث العلمي بتفتيش الإقامات الجامعية والعمل على حماية الطالبات من الأجانب داخل الحرم الجامعي، مؤكدا أن الديوان سيفتح تحقيقا مستعجلا لمعرفة الأوضاع الأمنية والتجاوزات التي تم تسجيلها مؤخرا بالإقامة.

 

 

 

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة