بالوثيقة..رئاسة الجمهورية التونسية تحسم إشكال “كمال أم الزين” و”كمال الدوخ”

بالوثيقة..رئاسة الجمهورية التونسية تحسم إشكال “كمال أم الزين” و”كمال الدوخ”

راسلت رئاسة الجمهورية التونسية مجلس النواب لتصويب الخطأ، بعد الجدل القائم بخصوص إسم وزير التجهيز المقترح المقترح في حكومة المشيشي هل هو “كمال أم الزين” كما هو موجود في القائمة الواردة على مجلس نواب الشعب أو “كمال الدوخ” كما أعلن عنه رئيس الحكومة المكلّف هشام المشيشي، .

وجاء في نص المراسلة التي بعثها رئيس الجمهوريّة، قيس سعيد إلى رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي مؤرّخة بتاريخ 27 أوت 2020، بها إعلام بتصويب يهمّ أعضاء قائمة الحكومة المقترحة .

وذلك بالتنصيص على أنّ كمال الدوخ هو الوزير المكلّف بالتجهيز والإسكان والبنية التحتيّة وليس كمال أم الزين كما ورد في القائمة المرسلة بتاريخ 24 أوت 2020.

واكدت الرئاسة التونسية تلقيها من المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي قائمة فيها إسم كمال أم الزين فأحالتها كما وردت.

في حين أنّ المشيشي يقصد الدوخ وهو المعني فعلا بالاقتراح على رأس الوزارة.

موضحة بذلك أن الدوخ هو المقترح ورئاسة الجمهورية لم تخطئ ولكنها تُصوّب خطأً غير مسؤولة عنه.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=877562

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة