بان كي مون يدعو الى احترام كامل لحرية التعبير في مصر

بان كي مون يدعو الى احترام كامل لحرية التعبير في مصر

أعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة في دافوس السويسرية انه ينبغي احترام حرية التعبير بشكل كامل في مصرقطع لخدمات انترنت والبلاك بيري والهواتف المحمولة، تحذيرات من “اجراءات حاسمة” لمواجهة الاحتجاجات واعتقالات و ناشد الامين العام للامم المتحدة بان جي مون اليوم الجمعة قادة مصر وشعبها عدم تصعيد العنف ودعا لاحترام حرية التعبير.

وقال بان في مؤتمر صحفي في الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي “على كل المعنيين -شعبا وقيادة- ضمان ألا يؤدي الوضع في تلك المنطقة وبخاصة في مصر لمزيد من العنف.”

وأضاف “انني أهيب بالسلطات أن تنظر الى هذا الموقف باعتباره فرصة لمخاطبة شكاوى شعبها المشروعة  وتحاول السلطات المصرية بسبل شتى اجهاض تظاهرات “جمعة الغضب” التي دعت اليها حركة 6 ابريل الشبابية وانضمت اليها قوى المعارضة الاخرى خصوصا جماعة الاخوان.

وكانت السلطات المصرية قد قطعت شبكة الانترنت في جميع انحاء مصر منذ منتصف ليل الخميس-الجمعة بينما بدأ وقف شبكات الهواتف المحمولة منذ التاسعة صباح الجمعة وتوجد ثلاث شبكات للهواتف المحمولة في مصر تخدم 65 مليون مشترك هي موبينيل وفودافون واتصالات، وقد تم قطع الخدمة عنها تباعا صباح الجمعة وتوقفت بشكل شبه كامل.

وفي خطوة استباقية بعد اعلان الاخوان المسلمين مشاركتهم في تظاهرات الغضب المقررة عقب صلاة الجمعة ، القت قوات الامن فجر اليوم القبض على 20  من قيادات الجماعة وإطاراتها في المحافظات المختلفة، بحسب محامي الاخوان عبد المنعم عبد المقصود ، ويأتي قطع الانترنت وخدمة الهواتف المحمولة بعد وقف شبكة الفيسبوك في مصر مساء الخميس

وكان الناشطون الشباب بدأوا ببث رسائل قصيرة على الهواتف وعبر البريد الالكتروني في اطار تنظيمهم للتظاهرات التي دعوا اليها في جميع انحاء مصر عقب صلاة الجمعة واطلقوا عليها تسمية “جمعة الغضب”.

وحذرت وزارة الداخلية المصرية في بيان مقتضب وزعته عند منتصف ليل الخميس-الجمعة من ان “أي تحركات أو مظاهرات من شأنها الإخلال بالأمن العام والتعرض للممتلكات العامة والخاصة ستواجه بإجراءات حاسمة وفق ما يقضي به القانون”.

وناشدت الوزارة “كافة المواطنين خاصة الشباب عدم الاستجابة لمثل تلك التحركات المشبوهة والتي تتسارع على نحو يفضح مقاصدها وأهدافها والاتجاهات التي وراءها” في اشارة الى الاخوان المسلمين وشددت وزارة الداخلية على أن “أمن وسلامة البلاد أمانة في عنق أبنائها”.

وبدت الشوارع هادئة قبل صلاة الجمعة ولكن قوافل من سيارات قوات مكافحة الشغب كانت في طريقها الى المدخل الجنوبي للقاهرة واعتقلت قوات الامن اكثر من الف شخص منذ بدء التظاهرات الثلاثاء.

ووصل المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، وهو المعارض المصري الاكثر جراة لنظام الرئيس مبارك، الى القاهرة مساء الخميس للمشاركة في التظاهرات مؤكدا استعداده ل “قيادة مرحلة انتقالية” في مصر “اذا ما طلب الشعب منه ذلك”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة