بتهمة القتل العمدي وانتحال صفة الغير:المؤبد لجامعية وجّهت طعنات قاتلة لبائع مجوهرات

بتهمة القتل العمدي وانتحال صفة الغير:المؤبد لجامعية وجّهت طعنات قاتلة لبائع مجوهرات

بدأت قصة الفتاة التي لم تكن تعلم أن نهاية مشوارها الدراسي وتحقيق حلم العمل وكسب المال ينتهي عند بائع المجوهرات التي أرادت أن تشتري منه بعض الأغراض

لتبصم بعد لحظات فقط بصمة الموت على جبين الضحية البائع. في حين كتب على المتهمة بالقتل وهي الطالبة بإنهاء حياتها وراء القضبان.
أدانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء معسكر في جلستها الأولى، أمس، المتهمة (س.ن) جامعية والبالغة من العمر 22 سنة بعقوبة السجن المؤبد بعد متابعتها بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد مع انتحال صفة الغير في حق  الضحية (ر.دحو) 86 سنة صاحب محل مجوهرات.
وقائع القضية تعود إلى تاريخ 17 جويلية من السنة الماضية حين أقدمت الفتاة وهي طالبة جامعية بالمركز الجامعي مصطفى اسطنبولي بمعسكر وتقطن مدينة تيغنيف على توجيه طعنات خنجر للضحية بمحله التجاري الخاص ببيع المجوهرات بشارع الأمير عبد القادر وسط مدينة معسكر، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بمصلحة الإنعاش بمستشفى مسلم طيب بعد يومين من وقوع  الحادثة.
وحسب قصة المتهمة أثناء أطوار المحاكمة، فإنها تكون قد توجهت عند الضحية صبيحة ذلك اليوم لاقتناء مجوهرات، غير أنه ضرب لها موعدا عشية نفس اليوم.
ولما احترمت الموعد أوضحت أن الضحية عرض عليها ممارسة الجنس معها ومقابل رفضها أقدم على غلق باب المحل وأشهر سكينا في وجهها، وتضيف أنه وقع شجار بينهما حتى تمكنت في الأخير من انتزاع منه السكين ووجهت له طعنات ولاذت بالفرار وأداة الجريمة في يدها، حيث تمكن بعض المواطنين من توقيفها وتم تقديمها أمام مصالح الأمن. وأثناء التحقيق معها قدمت هوية غير هويتها، حيث ذكرت أن اسمها يدعى (ب.نادية)، لكن غيابها عن عائلتها خلال تلك الأيام جعل أهلها يبحثون عنها حتى علموا أنها تحت الحجز، الأمر الذي كشف عن هويتها الحقيقية.
ولدى المحاكمة، رفض رئيس الجلسة طلب دفاع المتهمة القاضي بإعادة تكييف القضية إلى تهمة الضرب والجرح العمدي المؤديين إلى الوفاة دون قصد إحداثها.
في نفس السياق، التمس ممثل النيابة عقوبة المؤبد وفي الأخير أيدت المحكمة نفس العقوبة.
           


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة