بدوي: لي يحب يتحمل المسؤولية مرحبا بيه ..ولي ما حبش الباب مفتوح

بدوي: لي يحب يتحمل المسؤولية مرحبا بيه ..ولي ما حبش الباب مفتوح

قال وزير الداخلية نور الدين بدوي انه  من غير المعقول ان يجهل “مير”  عدد طالبي الشغل في بلديته.

ويجهل الطاقات الاستثمارية في بلديته، وأردف ان هذه طريقة تسيير اكل عليها الدهر وشرب.

وأعطى الوزير مثلا على مجلس شعبي بلدي في سيدي بلعباس.

حيث قال انه غير معقول ان يكون “ما يسيرش كما يجب، غير ممكن لعندو ملك يروح ويخليه”.

“واشنو هذا المنتخبين غير متفهمين، عطيت توجيهات صارمة للوالي اذا لم يكن هناك تكفل بإنشغالات المواطنين سنتخذ الاجراءات اللازمة.

وقال الوزير ان هذه الولاية اكبر من الأشخاص، لحب يتحمل المسؤولية مرحبا بيه، لمحبش الباب مفتوح.

“عيب بلدية 11 شهر ما تمشيش، عيب عيب عيب كبير”.

ومن جهة اخرى قال الوزير ان المواطن اسمى وأكبر من الأشخاص، والوالي ضامن لتطبيق القانون.

اذا حبيتو نتخذ الاجراءات الصارمة نطبقها مكاش مشكل، سبحان الله العظيم، لاحولة ولا قوة الا بالله، واش راكم حبين دوك آه.

وقد وزير الداخلية الاضرابات التي كانت في بلدية عاصمة الولاية وتوقفت على إثرها البلدية لشهور.

“لحب الوطن ما يخليش المسؤولية ويروح لجهة أخرى”.

وعن المصالحة الوطنية قال وزير الداخلية انه يجب الحفاظ عليه من طرف المواطنين.

واضاف ان هناك من  يحاول زعزعة امننا وإستقرارنا ، مردفا اننا في مرحلة حاسمة.

كل الاصلاحات التي نقوم بها تنبع من الرئيس لجزائر آمنة ومستقرة، إحترام مؤسسات الدولة واجبة على كل فرد.

وسنلجأ إلى سلطة القانون لكل من يحاول أن يتعدى عليها.

وعن التوظيف قال بدوي انه لا يمكن الاكتفاء بالتوظيف العمومي في الادارة.

على السلطات المحلية ان تخلق مناصب شغل، لا يجب المراهنة على الوظيف العمومي.

ميكانزمات خلق الثروة تم تسطيرها ما على رؤساء البلديات الا ان يقوموا في الميدان بتفعليها.

واعطى وزير الداخلية اوامر لرؤساء البلديات بالابتعاد عن سياسية التسيير الريعية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة