بدوي يوضح: هذا ما قصدته في حديثي عن الصفحات والأغاني التي تروج للحرقة

بدوي يوضح: هذا ما قصدته في حديثي عن الصفحات والأغاني التي تروج للحرقة

قال وزير الداخلية، إنه يتم الترويج لقراءات مغلوطة مقتبسة من كلمته الإفتتاحية للمنتدى الوطني للحرقة.

وأكد، في توضيح للرأي العام، أن الوسائط الاجتماعية، أصبحت مكانا يتواجد فيه أصحاب النوايا السيئة، وليست سلبية في حد ذاتها.

وأضاف أن شبكات التواصل الاجتماعي، أصبحت تروج وتشهر وتغلط الشباب بأكاذيب وقصص منسوجة ووهمية تدفعهم لهذا المصير المجهول.

كما صارت هذه الدعائم –يضيف- تٌسْتَغَلٌ للترويج لأغاني شبابية يؤديها بعض أبنائنا، تجدها مليئةٌ بالإحباط واليأس

بحيث لا يدركُ أصحابها خطورتها وحجم الضرر الذي ينجمُ عنها، وكم من أرواحٍ قد تُفقَدُ بسببها.

ودعاهم بهذا الخصوص إلى التعقل والتحلي بروح المسؤولية، وأن يدركوا أنّ الفنَّ بكل صوره رسالة للحياة، والأمل، رسالة مسؤولةٌ وواعية.

وعرّج لزاويةٍ أخرى، أن شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت الزاوية المظلمة، حيث أصبحت الفضاء المفضّل للمهربين ولمنظمي رحلات ”الحرقة”.

وهذا بترويج خدماتهم واصطياد ضحاياهم من الأبرياء، متخفّين وراء أسماء مستعارة وشخصيات وهمية، لمحوِ آثار جريمتهم.

فبعض هؤلاء المهربين –يضيف- يٌنْشِؤٌونَ صفحاتٍ على الفيسبوك، تشتمل على مضامين تشجّع على الحرقة.

حيث يستغلونها للتواصل مع الشباب وتحريضهم، ومن ثمَّ اقتراح عليهم رحلة من رحلات الموت المبرمجة مقابل مبالغ مالية معتبرة.

للتذكير أورد الوزير بدوي أمس، أنه تم تحديد 51 صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي مختصة في الترويج للحرقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة