إعــــلانات

برغل: موقف طرطاق بمقاطعة الجلسة فاجأنا..والمحامون مقتنعون بأن الملف يتم توظيفه قبل الانتخابات

برغل: موقف طرطاق بمقاطعة الجلسة فاجأنا..والمحامون مقتنعون بأن الملف يتم توظيفه قبل الانتخابات

كشف خالد برغل، محامي اللواء بشير طرطاق،  أنهم تفاجؤوا من موقفه، بمقاطعة الجلسة كهيئة دفاع وهو تحمَّل مسؤوليته.

وأوضح خالد برغل، في تصريح للنهار، أن طرطاق يدرك ما ينتظره من هذه الجلسة من المحاكمة العسكرية.

واضاف المحامي، أن رئيس المخابرات سابقا، طرطاق، رفض حضور جلسة محاكمته، لأنه يعتبرها غير عادلة.

وقال برغل، “نحن على قناعة كهيئة دفاع بأن الملف يتم توظيفه عشية الانتخابات”.

وأشار خالد برغل إلى أن المحكمة استمعت صباح اليوم الثلاثاء، لأقوال الفريق محمد مدين، وفي المساء ستستمع لأقوال لويزة حنون.

وذكر المتحدث في حديثه، أنه لا يوجد من المتهمين، اعترف بالتهم المنسوبة إليه.

وأكد برغل، متأسس في حق  اللواء بشير طرطاق، أنه من المحتمل الانتهاء من الاستجواب هذا المساء، مضيفا أن الحكم سيصدر للرأي العام، إلى غاية يوم الخميس القادم.

وقال برغل، إن هذه القضية، لا يمكن أن توظف في عرقلة الإنتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 ديسمبر 2019.

وأضاف برغل، أن الاجتماع الذي تتحدث عنه وقائع الملف، هو مجرد لقاء بين أشخاص في إقامة مدنية، قائلا “أن اللقاء جرى داخل مؤسسة تابعة لرئاسة الجمهورية”.

للإشارة، شرعت، الإثنين، المحكمة العسكرية للبليدة، في محاكمة أبرز رموز النظام السابق، على غرار الجنرال بشير طرطاق، محمد مدين، السعيد بوتفليقة، ولويزة حنون.

ويواجه،كل من الجنرال بشير طرطاق المنسق السابق للاستخبارات، ومحمد مدين المدعو “توفيق”، الرئيس الأسبق للمخابرات، تهمة التآمر ضد سلطة الجيش.

كما يواجه كل من السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ولويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال، نفس التهم.