بركات:”تعويض الموّالين عن الأضرار يخص الذين أمّنوا قطعانهم فقط”

بركات:”تعويض الموّالين عن الأضرار يخص الذين أمّنوا قطعانهم فقط”

قال وزير الفلاحة والتنمية الريفية، سعيد بركات، إنه تم فتح حوالي 80 بالمائة من المحميات ومساحات غابية صالحة للزراعة على مستوى 40 ولاية وتحديد مقر تعاونيات الموّالين في الغرفة الوطنية للفلاحة كإجراءات عاجلة لصالح الموّالين الذين سيعوضون عن الأضرار التي لحقت بهم جراء الجفاف بالنسبة للمؤمّنين فقط، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود دراسة تحضر حاليا على مستوى الوزارة لدعم أسعار الدواجن.
ودعا بركات في رده على سؤال شفوي لنائب عن المجلس الشعبي الوطني، الموّالين إلى تنظيم أنفسهم في شكل تعاونيات تحت وصاية الغرفة الوطنية للفلاحة لتشكيل علاقات تعاقدية مع السلطات، مبرزا أن الإجراءات الاستعجالية التي اتخذتها الدولة لصالح الموّالين تم الشروع في تطبيقها بتوفير مادة الشعير التي توزع بانتظام على “الموّالين الحقيقيين” وفتح المحميات والغابات الصالحة للرعي، مشيرا إلى أن الإعانات التي قدمتها الدولة للمتضررين من الجفاف جاءت جماعية وغير فردية وهي تخص الموّالين الذين أمّنوا قطعانهم عن طريق صندوق ضمان الكوارث الفلاحية.
واستبعد بركات في الوقت ذاته، إلغاء الرسوم لدعم أسعار أغذية الدواجن، مشيرا إلى أن هناك طريقة أخرى للدعم هي محل دراسة حاليا على مستوى الوزارة. وأرجع بركات في ذات الوقت المشاكل التي تبقى مطروحة في القطاع إلى ارتفاع أسعار مكونات أغذية الدواجن (الذرة والصوجا) في السوق الدولية وضعف التحكم في المسارات التقنية الناجعة والتي رغم تدخل المصالح البيطرية يبقى بعض المربين يعزفون عن التكوين، كما يشكل انتشار بعض الأمراض وارتفاع نسبة الوفيات الناتجة عن عدم احترام قواعد النظافة وكذا عدم تنظيم الأسواق الوطنية وتدخل الوسطاء أحد الأسباب الرئيسيه حسبه في ارتفاع الأسعار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة