بركان إيسلندا يعود للثوران من جديد

بركان إيسلندا يعود للثوران من جديد

سجل معهد الأرصاد الجوية في إيسلندا نشاطا متزايدا مؤخرا في ثورة بركان منطقة ''إيجافجالاجوكول''

الجليدية جنوبي البلاد، وأوضح المعهد أمس، أن نشاط البركان في المنطقة، شهد تزايدا في ثورته مؤخرا، مضيفا أن سحابة الرماد البركاني ازدادت حجما وكثافة خلال الأيام الأخيرة، مما أدى بجانب تغير اتجاه الرياح من الشمال إلى الجنوب والجنوب الشرقي، إلى إغلاق المجال الجوي في جمهورية إيرلندا.

كما أكّد خبراءُ إيسلنديون، بأن زيادة نشاط بركان ”إيجافجالاجوكول”، قد ترجع إلى التفاعل بين الجليد والحمم عند لسان الجبل الجليدي، أو بسبب تغيرات في قناة البركان.

وذكر الخبراء أن منسوب نهر ”ماركارفلوت” الذي أدت فيضاناته إلى إجلاء السكان منذ أسبوعين، قد عاود الإرتفاع خلال الساعات الأخيرة حتى وصل إلى مستوى الفيضان الأخير في 30 أفريل الماضي، وأوضح الخبراء أنه لا توجد مؤشرات على خمود ثورة البركان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة