برمجة قضية العسكري‮ ‬المتورط في‮ ‬تهريب نصف قنطار من الكيف للدورة الجنائية المقبلة

برمجة قضية العسكري‮ ‬المتورط في‮ ‬تهريب نصف قنطار من الكيف للدورة الجنائية المقبلة

أجلت محكمة الجنايات لمجلس قضاء مستغانم صبيحة أول أمس، قضية العسكرى السابق

الذي ضبط بكمية هائلة من المخدرات والمقدرة بأكثر من نصف قنطار إلى الدورة المقبلة، بعدما تعرض المتهم الرئيسي (م. ه) إلى وعكة صحية أثناء قراءة أمين الضبط لقرار الإحالة.

 ما أدى برئيس الجلسة إلى توقيف الجلسة والمطالبة بطبيب المؤسسة العقابية الحضور إلى الجلسة لمعاينة حالة المتهم، أين تقر بعد الفحوصات الأولية إلى عدم إمكانية مثول المتهم في ذلك اليوم نظرا إلى صعود الضغط الدموي وإصابته بداء السكري، حيث تقرر تأجيلها إلى الدورة الجنائية المقبلة.

القضية تعود إلى تاريخ 26 أكتوبر 2009، أين تمكنت عناصر الدرك الوطني لمستغانم من القبض على المتهم الذي يعتبر أحد رؤوس العصابة في مجال المتاجرة في المخدرات بمنطقة المقطع المتواجدة على الطريق الوطني رقم 11 الرابط بين ولايتي وهران ومستغانم والتابعة لفرناكة، ويتعلق الأمر بالمدعوم. هصاحب 49 سنة والمنحدر من منطقة السانية بوهران، حيث على إثر توقيف المركبة التي كان على متنها وهي من نوعكادي فولسفاڤن، تم تفتيش المركبة بشكل جيد من طرف عناصر الدرك الذين عثروا على كمية هائلة من الكيف المعالج المقدرة بــ55 كلغ كانت مخبأة، إضافة إلى مبلغ مالي معتبر مقدر بــ20 مليون سنتيم وهاتفين نقالين وخنجر. كما تمت العملية على مرحلتين بعد أن انتابت مصالح الدرك الوطني بعض الشكوك حول مصدر السيارة التي قاموا بعملية تفتيش جد معمقة للعثور على هذه الكمية الهائلة التي كانت متوجهة نحو مستغانم، كما كان المتهم تابعا للنظام العسكري سابقا، قبل أن يتقاعد خلال سنة 2004 ويتحول إلى مهرب مخدرات.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة