برملة يعود للمجموعة وليمام يبقى يتحمل تبعات المسيرين السابقين

برملة يعود للمجموعة وليمام يبقى يتحمل تبعات المسيرين السابقين

من المنتظر أن تستأنف

تشكيلة مولودية وهران تحضيراتها عشية اليوم بملعب الشهيد أحمد زبانة بعد يوم واحد من الراحة كان قد منحه مدرب الفريق الفلسطيني سعد حاج منصور للاعبيه قصد الاستراحة واسترجاع الأنفاس بعد خمسة أيام من العمل الشاق، بمعدل حصتين في اليوم، حاول فيها المدرب الفلسطيني شحن بطاريات لاعبيه من جديد ومعالجة النقائص المسجلة خاصة المتعلقة بغياب الانسجام والأداء الجماعي خلال المباريات، وهي النقطة التي تعرض من خلالها الكوتش الوهراني لعدة انتقادات لاذعة من طرف محيط المولودية والحمراوة بدرجة كبيرة، وعلى العموم فإن الأجواء داخل المجموعة تبشر بالخير بالنظر إلى الأجواء الحماسية الكبيرة التي عاشتها الحصص التدريبية الأخيرة للفريق خاصة المواجهة التطبيقية المبرمجة عشية أول أمس بملعب زبانة والتي أظهر فيها رفقاء القائد كشاملي إمكانات باهرة خاصة من حيث العروض الكروية الشيقة، حيث تألق فيها كل من العائد للفريق برملة الطيب الذي ظهر بمستوى جد ممتاز ارتاح على إثره مدرب الفريق حاج منصور والرئيس قاسم ليمام، حيث أثبت برملة بأن التصريحات التي أدلى بها عقب مواجهة البليدة كانت في لحظة غضب وأبدى حماسا كبيرا مع زملائه وكأن شيئا لم يحدث، حيث أبدت التشكيلة جاهزية كبيرة لموعد هذا الأسبوع ضد نصر حسين داي ويعول زملاء الهداف سباح إهداء الأنصار فوزا بالنتيجة والأداء. على صعيد آخر، لازالت إدارة الرئيس ليمام تجني ثمار تسيير المسيرين السابقين خاصة تبعات الديون، فبالإضافة إلى الدائنين السابقين والذين تجمد بسبب مطالبهم الرصيد البنكي للفريق زاد على ذلك هذا الأسبوع المدافع الأيسر السابق للفريق طارق غول الذي رفع دعوى قضائية على الفريق نظرا لعدم تسلمه مستحقاته المالية التي لازال يدين بها للفريق والتي تجاوزت حسب مصادر جد موثوقة 750 مليون سنتيم، وهو ما زاد من متاعب الرئيس ليمام كثيرا خاصة أن هذه الدعوة جاءت قبل أيام من دخول إعانة الولاية المقدرة بملياري سنتيم والتي كان يعول عليها رئيس الحمرواة لتسوية الشطر الأول من إمضاءات اللاعبين العالقة لحد الآن، ليبقى الشيء الأكيد أن الرئيس ليمام لن يسكت هذه المرة وهو مطالب بتسوية المشكل مع مفتعليه الحقيقيين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة