برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»

برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»

وعد بالتكفل بإعادة 1200 مناصر «حراڤ» بعد النهائي.. 

«عندما عبّرت عن طموحي بالفوز بالكان وصفوني بالمجنون»

«في حال العودة بالتاج الإفريقي سنحتفل باللقب في ملعب 5 جويلية»

كشف وزير الشباب والرياضة، رؤوف برناوي، أنه لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى القاهرة لتشجيع المنتخب الوطني في نهائي كأس أمم إفريقيا المقرر أمام السنغال، يوم الجمعة.

وأكد برناوي لدى نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الثالثة، صبيحة أمس، أن الرحلة الخاصة ستتسع لـ4800 مناصر،.

وأوضح في هذا الصدد: «لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر، هناك كوطة لا يمكن تخطيها، ولهذا سيتم نقل 4800 مناصر»،

وأضاف: «ولا بلد شارك في الكان قام بمبادرة مماثلة، ماعدا تونس التي خصصت أربع طائرات لكن بملبغ قدره حوالي ألف أورو،

فيما قمنا نحن بتسهيلات بالتنسيق مع الممولين وكانت قيمت الرحلة 35 ألف دينار جزائري فقط، يدفعها الراغبون في التنقل لتشجيع المنتخب، وليس من خزينة الدولة»،

كما أكد أن الطائرات الـ28 ستتنقل من مطارات العاصمة، وهران، قسنطينة، إضافة إلى تمنراست وإيليزي، بسكرة، أدرار، تندوف، ورڤلة، بشار، واد سوف وغرداية.

«زطشي تعرض لانتقادات بسب اختياره بلماضي لكن الوقت أنصفه»

قال وزير الشباب والرياضة إن الكثيرين انتقدوا رئيس الفاف، خير الدين زطشي، بعد تعيينه جمال بلماضي على رأس العارضة

الفنية للمنتخب، حيث قال: «كل الجمهور كان يطالب بتعيين حليلوزيتش، والكثيرون انتقدوا زطشي بعد تعيينه لبلماضي، أحييه على شجاعته والوقت أعطاه الحق وأثبت أنه الخيار المناسب».

وعن تعيين رابح ماجر قبله، رد قائلا: «ماجر كان خيارا، وكان باستطاعته النجاح مع المنتخب لكن الأمور لم تسر معه بشكل جيد،

أما بلماضي وهو من بين الأمثلة الموجودة في العالم، مثل غوارديولا وزيدان اللذين لعبا في المستوى العالي، والمشوار الذي قدماه ساعدهما كثيرا لأن ذلك عامل مهم في تكوين المدربين».

«كنت متفائلا منذ البداية بقدرة المنتخب على الوصول إلى النهائي»

أكد برناوي أنه لم يشكك في قدرة المنتخب الوطني، وقال في هذا السياق: «عندما قلت إن الجزائر قادرة على احتضان المونديال

وصفوني بالمجنون، رغم أن ذلك أمر سهل، نفس الشيء عندما عبرت عن طموحي بالتتويج بالكان، لكني قلت لزطشي وبلماضي إنني متفائل منذ البداية»،

وتابع: «هذا المنتخب أظهر قدراته، والشعب يعرف كرة القدم ولمس ذلك منذ المباراة الأولى»، وعن إمكانية احتضان الجزائر

لنهائيات كأس أمم إفريقيا قال: «المصريون بذلوا مجهودات لإنجاح الكان، وصراحة كانت الظروف مواتية حتى لاستضافة

المونديال، بالنسبة لنا لدينا الإمكانيات مقارنة ببعض البلدان مثل الغابون، لدينا ملاعب ومنشآت في حاجة إلى بعض الترميم، ومرافق

أخرى جديدة أتمنى أن تسلم في أوائل السنة المقبلة، وبالنسبة لاستضافة الكان فالخيار راجع للاتحادية، وإذا كان لديها الرغبة في

الترشح فالسلطات لن تعارض، لأن تنظيم هذه التظاهرة جد ممكن».

«نريد الاحتفال باللقب بملعب 5 جويلية»

كشف برناوي أن الوزارة تنسّق مع الفاف منذ الآن في حال العودة بالتاج الإفريقي، والاحتفالات التي ستسود دون شك شوارع

العاصمة على غرار بقية ولايات الوطن، وقال: «نحن في اتصال مع الاتحادية، ونريد أن نحتفل مع أنصارنا بملعب 5 جويلية»،

وعن الأنصار الذين تم ترحيلهم إلى أرض الوطن وإمكانية وجود معتقلين بمصر قال: «لا يوجد أي مناصر معتقل في مصر، من تم

توقيفهما أطلق سراحهما فيما بعد وأعيدا إلى الجزائر، لأن أحدهما أشعل الشماريخ، والآخر رفع إحدى الرايات، صحيح أن السلطات المصرية سمحت بدخول الجزائريين فقط بجواز السفر وقامت بكل التسهيلات، لكن هي دولة لديها قوانينها وعقوبة الشماريخ قد تصل

إلى 6 أشهر حبسا، لكن رغم ذلك تم الاكتفاء بإعادة المناصرين إلى الجزائر». ولدى نزوله ضيفا على التلفزيون العمومي، أول

أمس، وعد برناوي بالتكفل بالمناصرين «الحراڤة» الذين ضيعوا رحلة العودة وبقوا لحضور مباراتي نصف النهائي والنهائي، وقال:

«هناك 1200 مناصر رفضوا العودة إلى الجزائر، وبقوا في مصر لحضور النهائي وأنا أبشرهم من هذا المنبر بأن الجزائر لن تسمح في أبنائها، وسنعمل على إرجاعهم إلى أرض الوطن.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=675524

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة