بريد الجزائر‮ ‬يخسر‮71 ‬مليارا سنويا لتأمين ونقل الأموال‮! ‬

بريد الجزائر‮ ‬يخسر‮71 ‬مليارا سنويا لتأمين ونقل الأموال‮! ‬

   ارتفاع حصيلة الإختلاسات إلى 20 مليار سنتيم

30 مليون سنتيم لنقل مبلغ مالي إلى تيزي وزو تحت حراسة 3 أشخاص!

 

تدفع المديرية العامة لمؤسسة بريد الجزائر ما يفوق 17 مليار سنتيم سنويا من أجل تأمين أموالها أثناء نقلها من البنوك إلى مكاتب البريد المختلفة عبر الوطن، وتختلف فواتير ومبلغ التأمينحسب المسافةوكذلك باختلاف مؤسسة الحراسة المتعاقدة معها مؤسسة بريد الجزائر، حيث نجد أنه من التناقض غياب حراسة على مستوى مكاتب البريد وآليات لحماية مكاتب البريد من عمليات الإختلاس والسطو التي كبدت مصالح بريد الجزائر في حصيلة أولية خلال السنة الجارية ما قيمته 20 مليار سنتيم.وتكشف فواتير تحوزالنهارعلى نسخ منها، عن بلوغ المبلغ الذي تدفعه مؤسسة بريد الجزائر خلال مختلف العمليات التي تقوم بها مؤسسات الحراسة الخاصة للأموال قد يصل شهريا 30 مليون سنتيم فما أكثر، فيما قد تقوم المؤسسة المعنية بعملية واحدة شهريا، وقالت مراجعالنهارأن الإتفاقيات والعقود التي قامت بتوقيعها مؤسسة بريد الجزائر مع شركائها من مؤسسات حماية وتأمين كلفت الأولى مع نهاية سنة 2010 ما يقارب 17 مليار سنتيم، ويبقى المبلغ مرشحا للارتفاعحسب عدد عمليات نقل الأموال.وقالت ذات المصادر واستنادا إلى الفواتير التي تسلمتهاالنهار، فإن أغلب عمليات نقل الأموال من البنك إلى مختلف مكاتب البريد تكون عن طريق مركبات مدرعة على متنها 3 إلى 4 حراس مسلحين، تؤمنهم شركات الحراسة الخاصة بمختلف العمليات بموجب الإتفاقية التي يتم عقدها مع مؤسسة بريد الجزائر، والتي يتم تجديدها كل سنة.من جهة أخرى، كشفت مراجعالنهارعن أن مؤسسة بريد الجزائر تكبدت خلال السنة الجارية خسائر قاربت 20 مليار سنيتم بسبب جملة من الاختلاسات التي مست مكاتب البريد عبر 48 ولاية، والتي تعتبر ثاني أكبر حصيلة للاختلاسات بعد تلك التي تم تسجيلها خلال سنة 2008حسب مراجعالنهار”- في الوقت الذي سجلت ولاية البرج والعاصمة أكبر عدد من الاختلاساتيضيف ذات المصدر حسب الحصيلة الأولية للجنة المختصة في التحصيل المالي لمؤسسة بريد الجزائرفيما تم تسجيل ظاهرة أخرى للسطو على مكاتب البريد على الطريقة الأمريكية، والتي جاءت انعكاسا لتطور الجريمة المنظمة بالجزائر، والتي كان آخرها سطو جماعة مسلحة على مكتب بريد ٥ جويلية بباب الزوار في العاصمة، قامت العصابة على إثرها بالسطو على ما قيمته مليار و200 مليون سنتيم.

إطلع على الوثيقة  في المرفقات

 


التعليقات (1)

  • mokhtar

    نحن نخسر أبداننا من كثر الوقوف في الطبورات من غير فائد أي مال ولو وجذ تجبر على دفع رشاوي هل لحقت المافيا كرهنا من بزاف يا عباد حشمو شويا سوقر رهي في 4 أشهر أزمة سيولة لازم المعرفة به تدي حقك في البلاد وماشي البريد قاع الإدارات الله يهدي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة