بريد الجزائر يشرع في دراسة نشاط حسابات الزبائن طيلة 10 سنوات الماضية

بريد الجزائر يشرع في دراسة نشاط حسابات الزبائن طيلة 10 سنوات الماضية

كشفت المديرية العامة لبريد الجزائر أنه سيتم اتخاذ إجراءات جديدة لتنظيم سير الحسابات البريدية غير المستعملة

 

 من قبل أصحابها، بحيث سيتم الانطلاق في دراسة نشاطها طيلة سنة 2007، والرجوع إلى غاية السنوات العشر الماضية، وذلك قبل الشروع في غلقها بصفة نهائية في 31 مارس الجاري.

وأوضح نور الدين بوفنارة، مدير الإعلام بمؤسسة بريد الجزائر،في تصريح لـ”النهار”، أن هيئته تدعو من جديد زبائنها على التقدم على مكاتب البريد الموزعة عبر الوطن لتسوية وضعية حساباتهم الجارية غير المستعملة لعدة سنوات من قبلهم، وذلك قبل الشروع في غلقها بصفة نهائية بتاريخ 31 مارس الجاري، خاصة بعدما كان مقررا غلقها نهاية الشهر الماضي. في الوقت الذي أكد أن المؤسسة قد عالجت نشاط الحسابات الجارية خلال سنة 2007.

وقد أخذت على عاتقها مسؤولية معالجة نشاط تلك الحسابات طيلة عشر سنوات الماضية، وذلك بالرجوع إلى غاية سنة 1989، فإذا تم التوصل إلى أن تلك الحسابات غير مستعملة فعلا من قبل أصحابها، فإنه سيتم غلقها مباشرة بعد إرسال الاستدعاءات للمعنيين بالأمر.

وأشار المسؤول الأول عن الإعلام، أنه منذ انطلاق عملية معالجة نشاطات الحسابات بتاريخ 2 نوفمبر الماضي وإلى غاية تاريخ اليوم، قد تم الانتهاء من معالجة ما يفوق 8 ملايين حساب جاري، من أصل 11 مليون حساب.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة