بريطانيا و أمريكا تباركان و الاتحاد الأوربي يدعو لوقف فوري لإطلاق النار

بريطانيا و أمريكا تباركان و الاتحاد الأوربي يدعو لوقف فوري لإطلاق النار

كشفت صحيفة “صندي تايمز” الصادرة الأحد أن بريطانيا والولايات المتحدة رفضتا مطالبة إسرائيل بوقف الغارات الجوية التي تشنها ضد أهداف تابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة، بما يخالف مواقف حلفائهما الأوروبيين

  • وقالت الصحيفة إن البيت الأبيض حمّل حماس، والتي يعتبرها منظمة إرهابية، مسؤولية الغارات الإسرائيلية على غزة، فيما دعتبريطانيا الفصائل الفلسطينية إلى التوقف عن إطلاق الصواريخ ضد إسرائيل وطالبت الأطراف المعنية ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس لتجنب إلحاق إصابات بالمدنيين.
    وأضافت إن الرد البريطاني ـ الأمريكي يتناقض بشكل صارخ مع مطالب الإتحاد الأوروبي بوقف فوري لإطلاق النار وانتقاد فرنسا التي تتولى حالياً رئاسة الإتحاد الاستخدام المفرط للقوة من قبل إسرائيل، مشيرة إلى أن لندن رفضت إدانة الدولة العبرية على عملياتها العسكرية في غزة فيما ربط المتحدث بإسم البيت الأبيض غوردون جوندرو بين إنهاء العنف وتوقف حماس عن إطلاق الصواريخ ضد إسرائيل.
    ولفتت الصحيفة إلى أن براون دعا في بيان الفصائل المسلحة في غزة إلى “التوقف فوراً عن شن الهجمات الصاروخية على إسرائيل كونها تسبب دماراً عشوائياً وتقوّض آفاق محادثات السلام التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس”.
    وقالت صندي تايمز “إن الرد البريطاني والأمريكي الأخرس يتباين بشدة أيضاً مع البيان الذي أصدره خافيير سولانا مسؤول السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي ودعا فيه إلى وقف فوري لإطلاق النار واستئناف اتفاق الهدنة الذي أعلن عنه قادة حماس وانتهى في التاسع عشر من ديسمبر الجاري”


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة