“بزناسية” يشتكون شرطة تبسة!

“بزناسية” يشتكون شرطة تبسة!

طالب عدد من تجار ولاية تبسة من وزير الداخلية يزيد زرهوني والمدير العام للأمن الوطني العقيد علي التونسي التدخل لإسترجاع سياراتهم الفاخرة والتي تم حجزها مؤخرا بصفة تحفظية في إطار تحريات تقوم بها المصالح الأمنية على مستوى الولاية ضد شبكة تهريب السيارات الفاخرة.

الغريب أن “البزناسية” بولاية تبسة بدل التوسط لدى السلطات المحلية لمعالجة ما يعتبرونه “ظلما” لجأوا إلى تحريض وزير الداخلية والمدير العام للأمن الوطني في محاولة لدفعهم إلى توقيف التحريات حول السيارات الفاخرة والتي عرفت تبسة بتهريبها. العارفون بالملف قالوا أن أصحاب الشكاوى وعددهم عشرة يجهلون أن ما تقوم به المصالح الأمنية بتبسة يرتكز على تعليمات صارمة بوضع حد لمهربي السيارات الفخمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة