إعــــلانات

بسبب أزمة الطاقة.. السويد تطلق حملة لترشيد الكهرباء

بسبب أزمة الطاقة.. السويد تطلق حملة لترشيد الكهرباء

شنت السويد حملة لترشيد استهلاك الكهرباء، وترشيد الطاقة قبيل فصل الشتاء بسبب أزمة الطاقة عالميا وفى أوروبا بشكل خاص.

وشملت عناوين الحملة: “تأكد جيداً من سحب الكابلات، وقُم بخفض التدفئة الداخلية، وتذكر إطفاء الأنوار”.

وجاء فى الحملة السويدية “أن كل كيلوواط ساعة، يعد هاماً من فى الوقت الحالى. الذى تهدف فيه البلاد إلى توفير الكهرباء. لتجنب حدوث أزمة الكهرباء”.

وكشفت وسائل الإعلام السويدية، أن بعض البلديات فى السويد، ستقلل من الإضاءة خلال احتفالات عيد الميلاد. من أجل توفير الكهرباء فى شهر ديسمبر المقبل.

وأكد التقرير أنه ربما يكون الأكثر فى استهلاك الكهرباء بالنسبة للمنازل، هو تدفئة المياه، والتدفئة المنزلية. من خلال استخدام الأفران، والساونا، ومجففات الشعر. والتي تستهلك الكثير من الكهرباء مقارنة بمصابيح الـ”LED”، خاصة أن المصابيح التقليدية القديمة. أصبحت نادرة بشكل متزايد، بعد قرار الاتحاد الأوروبى التخلص منها من الأسواق تدريجياً.

ومن ناحيتها، قالت هيلينا هولم من وكالة الطاقة السويدية: “عندما كان لدينا مصابيح كهربائية تقليدية قديماً. كانت الإضاءة تشكل نسبة كبيرة من استهلاك الكهرباء فى المنزل. فإذا كنت تستهلك نحو 5000 كيلوواط فى الساعة سنوياً. فإن الإضاءة ربما تمثل حوالى 1000 فقط من الإجمالى”.

وأشار التقرير إلى زيادة المبيعات فى متاجر “Clas Ohlson”، فى سبتمبر الماضى. من مصابيح “LED” بنسبة 7%، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى. كما وصلت نسبة الزيادة فى متاجر “Elgiganten”، إلى نسبة 82%.

وطلبت الحملة السويدية من الأهالى، اللجوء إلى إطفاء الأنوار، عندما لا يكونون فى المنزل. أو استخدام الحلول الكهربائية الذكية، مثل مستشعرات الحركة للإضاءة الخارجية، لخفض استهلاك الكهرباء.

رابط دائم : https://nhar.tv/5HsLQ
إعــــلانات
إعــــلانات