بسبب الأوضاع الاجتماعية و الأمنية: 150 ألف جزائري مصاب بأمراض عقلية معقدة

كشف رئيس الجمعية الوطنية لأخصائيي الأمراض العقلية السيد شكالي عن إصابة 150 ألف جزائري بأمراض عقلية معقدة، تتطلب علاجا دقيقا،

مشيرا في السياق ذاته إلى أن الأوضاع الاجتماعية و الأمنية التي تعيشها البلاد، تعد السبب الرئيسي لهذا الارتفاع المخيف في لأرقام .
تحدث شكالي على هامش المؤتمر الدولي للطب النفسي المنظم أمس بفندق الاوراسي بالعاصمة عن نتائج الدراسة التي أجرتها الجمعية مؤخرا على مستوى 10 ولايات عانت من ويلات الإرهاب منها جيجل، تيزي وزو و البويرة ، مست 12 ألف تلميذ من مختلف الأطوار العلمية، حيث توصلت النتائج المحصل عليها -حسب نفس المصدر- إلى إصابة 10بالمائة منهم باضطرابات نفسية تحتاج إلى متابعة طبية، و طرح الاختصاصي في تدخله مشكل نقص الأطباء المختصين في الأمراض العقلية و المقدر عددهم ب 500 طبيب فقط موزعين عبر التراب الوطني، و هو ما وصفه محدثنا بالغير الكافي أمام ارتفاع عدد المصابين من سنة إلى أخرى، و داعا في السياق ذاته إلى ضرورة تكوين أطباء اختصاصيين في الأمراض العقلية لضمان المتابعة اللازمة للمرضى، على الأقل- يضيف المصدر- للتقليل من عدد المصابين .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة