بسبب تخلي المصالح التابعة لوزارة التضامن الوطني عن التكفل بها لم تجد هذه السيدة التي لا سكن يؤويها إلا الإرتماء في الشارع قرب نافورة أول ماي بالعاصمة. ولأن وزارة التضامن الوطني قد ألحقت بها الجالية فما على هذه السيدة إلا الانتظار حتى يغادر أفراد الجالية ا

بسبب تخلي المصالح التابعة لوزارة التضامن الوطني عن التكفل بها لم تجد هذه السيدة التي لا سكن يؤويها إلا الإرتماء في الشارع قرب نافورة أول ماي بالعاصمة. ولأن وزارة التضامن الوطني قد ألحقت بها الجالية فما على هذه السيدة إلا الانتظار حتى يغادر أفراد الجالية ا

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة