إعــــلانات

بشرى للحاصلين على تأشيرة الدخول الفردي لأحد دول شنغن

بشرى للحاصلين على تأشيرة الدخول الفردي لأحد دول شنغن

هناك نسبة كبيرة من المسافرين الذين يحتاجون إلى الحصول على تأشيرة غالبًا ما لا يكونون على علم بتأشيرات الدخول الفردي. مما يجعلهم غير متأكدين مما إذا كانوا قادرين على زيارة دول شنغن المتعددة أم لا.

ووفقا لمؤشرات غوغل، ارتفع عدد عمليات البحث عن صلاحية تأشيرة الدخول الفردي بنسبة 5000 في المائة.  ويرجع ذلك أساسًا إلى نقص المعلومات الصحيحة حول القواعد.

وتسمح تأشيرة الدخول الفردي بالدخول لمرة واحدة إلى منطقة شنغن لمدة أقصاها 90 يومًا خلال فترة 180 يومًا.

ومع ذلك، فإن حاملي تأشيرة شنغن ذات الدخول الواحد لا يقتصرون على الدخول إلى دولة واحدة فقط من منطقة شنغن. كما يوضح بيسارت باجرامي، مؤسس SchengenVisaInfo.

باستخدام تأشيرة شنغن لمرة واحدة، يمكن للمسافرين الدخول إلى العديد من دول شنغن طالما أنهم لا يخرجون من منطقة شنغن.

وهذا يعني أنه، على سبيل المثال، إذا حصل المسافر على تأشيرة دخول ألمانية واحدة. فإنه مؤهل لدخول ألمانيا أو أي دولة أخرى من دول شنغن. ثم مواصلة رحلته إلى الدول الأعضاء الأخرى من هناك. دون الحاجة إلى أي مستندات إضافية، طالما ولا يخرجون من منطقة شنغن.

وتصبح تأشيرة الدخول الفردي غير صالحة بمجرد خروج حاملها من منطقة شنغن.

وفي حالة دخول شخص ما إلى منطقة شنغن وخروجها بتأشيرة دخول واحدة ويريد السفر مرة أخرى بعد مرور بعض الوقت. فيجب عليه التقدم بطلب للحصول على الوثيقة مرة أخرى.

في حين أن المتقدمين للحصول على تأشيرة شنغن قادرون على الإشارة إلى نوع التأشيرة التي يريدونها. فإن السفارات هي صاحبة القرار.

في بعض الأحيان يطلب المتقدمون تأشيرة دخول متعددة، ويتم إصدار تأشيرة دخول واحدة لهم.

ومع ذلك، هناك أيضًا أوقات يحدث فيها العكس، ويحصل المتقدمون على تأشيرات ذات صلاحية أطول.

رابط دائم : https://nhar.tv/n5Vhy
اقرأ أيضا
إعــــلانات
إعــــلانات