بصالح لـ”النهار”: “نتائج التحقيق حول حاسوب لكل عائلة ستظهر بعد أسبوع من الآن”

بصالح لـ”النهار”: “نتائج التحقيق حول حاسوب لكل عائلة ستظهر بعد أسبوع من الآن”

كشف وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، حميد بصالح، أن نتائج البحث والتحقيق التي باشرها مركز البحث العلمي في الإعلام العلمي والتقني حول مشروع حاسوب لكل عائلة “أسرتك” ستظهر بعد قرابة أسبوع من الآن، مضيفا في اتصال مع “النهار” أن الأرقام المحصل عليها في الوقت الحالي تؤكد أن مشروع الرئيس لم يبلغ الهدف المنشود من إعلانه، في انتظار معرفة الأسباب الحقيقية التي كانت وراء تسجيل هذه الأرقام.
في المقابل، وبخصوص فتح رأسمال شركة اتصالات الجزائر، قال بصالح إن استلام مقترحات بنك سانتندر الاسباني المكلف بإعداد دراسة حول المشروع هذا ستستلم في أجل شهر ديسمبر من السنة الجارية، ليتم بعد ذلك الشروع في دراسة يمكن على إثرها تحديد الموعد الرسمي للفائز بالمناقصة.
وكان وزير القطاع قد أعلن سابقا أنه تم تحديد شهر سبتمبر الجاري لمعرفة المتسبب الحقيقي في عدم بلوغ المشروع النتائج المتوخاة منه، على أن الإعلان عن ما أسماه بـ”منهجية الأعمال” قصد التتويج بتوصيات تتماشى والأهداف التي أعلن من أجلها الرئيس بوتفليقة المشروع. كما أكد أن مصالحه على أتم الاستعداد للإفصاح عن تدابير جديدة تسهل تحقيق الهدف المرجو من مشروع الرئيس، من خلال الاستناد على تحاليل واقعية تحدد الخلل الذي حال دون التمكن من تسويق 1 مليون حاسوب بين محمول ومكتبي منذ الـ22 أكتوبر 2005 باعتباره التاريخ الرسمي لانطلاق حاسوب لكل عائلة، مطالبا البنوك والإدارة الوصية أن تتجند لإنجاح المشروع، وإنقاذه من فشل محتوم، كون آخر المعلومات المتوفرة لدى وزير القطاع تشير إلى تراجع رهيب من حيث عدد المقبلين عليه، مؤكدا في هذا الشأن على أهمية تحدي الجانبين السلبي والايجابي ووضع تحليل شامل يمكن من اتخاذ نهائي يقضي بإضفاء آليات فعالة تساعد على تحقيق نتائج مرضية قبل نهاية العام الجاري.
ومقابل ذلك أعرب بصالح مؤخرا عن استيائه من الطريقة التي تسير بها عملية فتح رأسمال اتصالات الجزائر، ما دفعه إلى التأكيد على استحالة طي الملف هذا في الأشهر المقبلة من السنة الجارية، خاصة وأن البنك الإسباني المكلف بإعداد الدراسة تقدم بنسبة 60 بالمائة فقط.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة