بصالح: ''متعاملو النقال هم من يتحمل أعباء الرسوم الضريبية وليس مشتركيهم''

بصالح: ''متعاملو النقال هم من يتحمل أعباء الرسوم الضريبية وليس مشتركيهم''

أعلن حميد بصالح.

وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال عن عزم مصالحه طرح الحلول الكفيلة بتخفيض تسعيرة الاشتراك في شبكة ”الانترنت”. وقال ”أنا شخصيا لست راض على التسعيرة المتداولة حاليا. وسنجد الحلول الكفيلة لتخفيضها وتوسيع رقعة استغلالها في أوساط الجزائريين لاحقا”.وبخصوص المزايدات في تسعيرة التعبئة الإلكترونية التي لا تزال متواصلة إلى حد الساعة في العديد من نقاط البيع. أوضح الوزير بشأنها أن غير قانونية. وأن الرسوم الضريبية التي تطبق على تعبئات الدفع المسبق للهواتف النقالة بغض النظر عن كيفية التعبئة سواء عن طريق بطاقة الدفع المسبق أو عن طريق التعبئات الإلكترونية. بنسبة 5 بالمائة. يتحمل أعباءها المتعاملين الثلاثة للنقال ”جيزي. موبيليس ونجمة” وليس الزبائن. لأنها تعتبر رسوما ضريبية وليست برسوم على القيمة المضافة ”تي في أ.وأكد الوزير بصالح. أمس. على هامش التوقيع على اتفاقية بين المتعامل الوطني للهاتف النقال ”موبيليس” وشركة ”إريكسون الجزائر”. أن مصالحه بصدد إعداد دراسة معمقة ستحول على طاولة الحكومة لإيجاد الحلول الكفيلة بإنقاذ مشروع حاسوب لكل عائلة ”أسرتك” على خلفية توقيف عملية منح القروض الاستهلاكية التي تضمنها قانون المالية التكميلية لـ2009.ووقع الرئيس المدير العام للمتعامل الوطني للهاتف النقال ”موبيليس” على اتفاقية مع ”إريكسون” يمكن من خلالها ”موبيليس” تقوية وتعزيز شبكة اتصالاته. كما يتمكن من نقل التجربة والمعرفة التي يتحلى بها الشريك الأجنبي واستغلالها محليا. وفي هذا الشأن. أدلى الوزير بصالح بأن الاتفاقية ستسمح باستغلال وصيانة شبكة ”موبيليس”. كما ستسمح باستفادة 65 مهندسا و650 تقني يشتغل على مستوى المتعامل الوطني من تكوينات خارج الوطن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة