بصالح يؤكد الطابع الإستراتيجي” للعلاقات الجزائرية-الكورية في مجال تكنولوجيات الجديدة

بصالح يؤكد الطابع الإستراتيجي” للعلاقات الجزائرية-الكورية في مجال تكنولوجيات الجديدة

 تطرق وزير البريد و تكنولوجيات الإعلام و الإتصال حميد بصالح مع مسير التموين العمومي لجمهورية كوريا تاي-كيون كوون الى “الطابع الإستراتيجي” للعلاقات الجزائرية-الكورية لا سيما في مجال تكنولوجيات الإعلام و الإتصال.

و أفاد بيان للوزارة اليوم الثلاثاء أن بصالح أشار بهذه المناسبة إلى المشاريع التي هي في قيد الإنجاز مع “كوريا-تيليكوم” و “جامعة كوريا متعددة التقنيات” و كذا مشروع انشاء مركز افريقي لتكنولوجيات الاعلام و الاتصال و التكنولوجيا المتطورة الى جانب مشروع “الجزائر إلكترونيك” الذي يهدف أساسا إلى تنمية مجتمع الإعلام و الإقتصاد الرقمي.

كما تم التطرق خلال هذا اللقاء إلى محورين هامين هما الإدارة الإلكترونية و إدخال تكنولوجيات الإعلام و الإتصال في المؤسسات و كذا الأعمال المتعلقة بالبنك الإلكتروني و الإستثمار الإلكتروني و التجارة الإلكترونية و التدبير الإلكتروني.

و من جهته نوه كوون بعد تقديمه لأرضية “كونيبس” المتعلقة بالتموين الإلكتروني للأسواق العمومية و التي اعتمدتها منظمة الأمم المتحدة منذ سنة 2003 “برغبة الجزائر في انشاء هذه الإستراتيجية النموذجية التي تندرج في إطار الحكامة الرشيدة و تحديث المالية و تعزيز التسيير و الشفافية في إدارة الأسواق العمومية و جدد بصالح من جهته رغبة الجزائر بإنشاء الأرضية النموذجية للتدبير الإلكتروني بالتشديد على احترام الآجال المحددة في مذكرة التفاهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة