بصالح يدعو إلى توحيد كل الجهود من أجل تحقيقه برنامج الجزائر الالكترونية 2013

أكد وزير البريد و تكنولوجيات الإعلام و الإتصال السيد حميد بصالح اليوم الأحد بالجزائر على ضرورة توحيد جميع الجهود لتحقيق برنامج الجزائر الإلكترونية 2013″ الذي يهدف إلى بناء مجتمع و اقتصاد رقميين.

وقال السيد بصالح للصحافة عقب زيارة عمل بولاية الجزائر “يتعين علينا جميعا أن نتسلح و نتجند من أجل تحقيق هذا البرنامج لأننا لا نملك خيارات أخرى أمام السرعة التي يعرفها العالم في مجال تكنولوجيات الإعلام و الإتصال“.

وأوضح في هذا السياق أن بناء اقتصاد رقمي يقوم على عدة محاور منها الإدارة و ضرورة تسريع وتيرة إدخال تكنولوجيات الإعلام و الإتصال على القطاع.

كما أبرز الوزير الدور “المحوري” للمؤسسات في مجال تنفيذ هذا البرنامج سيما شركة اتصالات الجزائر.

وأضاف في نفس السياق أن “ذلك يتطلب العمل على تحسين طرق العمل على مختلف الأصعدة خاصة فيما يتعلق بالتسويق“.

 ومن جهة أخرى ألح السيد بصالح على ضرورة تسهيل دخول شبكة الإنترنت لصالح المواطن من خلال توفير “أجهزة الحاسوب و الإشتراك بأسعار معقولة” مضيفا أن برنامجا قد وضع لهذا الصدد يخص أولا “الطلبة الجامعيين و الثانويين و الموظفين“.

وقام السيد بصالح بزيارة عمل بولاية الجزائر  دشن خلالها وكالة تجارية لاستصالات الجزائر (أكتيل) ببوزريعة و مراكز للبريد بعين النعجة (حي 196 مسكن) و براقي (محمد بلعربي) و ببرج الكيفان (فايزي).

كما زار الوزير المركز الوطني لصيانة و دعم البرمجيات ببوزريعة و مكتب بريد بن عكنون و كذا مركز تسيير معلومات الشبكة (مركب عيسات ايدير).


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة