بطولة القسم الأول تحمل اسم ” نجمة” وإمضاء عقد تمويلي مع الرابطة لـ 4 سنوات

بطولة القسم الأول تحمل اسم ” نجمة” وإمضاء عقد تمويلي مع الرابطة لـ 4 سنوات

في إطار سياستها

الهادفة والمتواصلة في دعم الرياضة الجزائرية بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة أبرمت  مؤسسة ” الوطنية” للاتصالات “نجمة” عقد تمويلي أمس الأربعاء بفندق ” الهيلتون” بالعاصمة مع الرابطة الوطنية لكرة القدم لمدة أربعة سنوات كاملة ، أين أضحت ” نجمة” على ضوء ذلك الراعي الرسمي للبطولة الوطنية للقسم الأول التي تحولت تسميتها إلى البطولة الوطنية نجمة للقسم الأول لكرة القدم 

بحضور كل من المدير العام لمؤسسة الوطنية للا تصالات السيد جوزيف جاد ورئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم محمد مشراراة تم الإبرام أمس على عقد تمويلي مع الهيئة الكروية الأولى المشرفة على تسيير المنافسات الكروية ببلادنا لمدة أربعة سنوات كاملة قابلة للتجديد في كل موسم بقيمة ما لية بلغت 65 مليون دينار للموسم الواحد ، ويأتي كما ذلك كما سبق وان أوردناه آنفا في إطار السياسة المنتهجة من قبل هاته المؤسسة التي تولي أهمية جد كبيرة في المساهمة في الرفع من مستوى الرياضة الجزائري والرياضة الأكثر شعبية كرة القدم التي دخلتها هاته المؤسسة من أوسع الأبواب بفضل الاستثمارات الهائلة التي كانت لها  في ميدان كرة القدم على مستوى النخبة سواء تعلق الأمر بفرق القسم الأول أو خلال نهائيات كاس الجمهورية في طبعاتها السابقة وخاصة بالنسبة للمنتخب الوطني والا تحادية الجزائرية لكرة القدم( الفاف) ، ويبقى الحدث الأبرز والذي يمكن اعتباره بالسابقة في تاريخ كرة القدم الجزائرية  تحول اسم بطولة القسم الوطني الأول لكرة القدم إلى بالبطولة الوطنية نجمة للقسم الأول ويعد هذا الحدث سابقة ليس في تاريخ كرة القدم الجزائرية فحسب بل في تاريخ الكرة في المغرب الأول، وهو ما يؤكد الإصرار الكبير لهاته المؤسسة على المساهمة بقوة في الرفع من مستوى الكرة المستديرة ببلادنا والمساهمة كذلك في أفراح الكرة الجزائرية ، وفي تعقيب للرئيس المدير العام للوطنية للا تصالات جوزيف جاد أكد هذا الأخير أن مؤسسته   تعمل جاهدتا على المواصلة على نفس النهج في تدعيم الرياضة الجزائرية وبدرجة خاصة كرة القدم الجزائرية ، في حين نوه رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم محمد مشراراة بدعم  نجمة” واصفا مؤسسة الوطنية للا تصالات بالمؤسسة الجدية والتي لا تتوان في تقديم يد العون للكرة الجزائرية.

 

جوزبف جاد مدير  عام الوطنية للاتصالات  “نجمة”

” هدفنا المساهمة في نجاح   البطولة الوطنية  “

من جهته المدير العام للوطنية للاتصالات جوزيف جاد أكد أن الهدف الرئيسي من التعاقد مع  الرابطة الوطنية لكرة القدم هو المساهمة في تطوير كرة القدم  الجزائرية  من أجل تحقيق المزيد من النجاحات و استمرار للسياسة التي تقف عليها المؤسسة و التي هي مبنية على  مساعدة و مساندة   كرة القدم  و الشبيبة الجزائرية التي تملك العديد من المواهب الشابة كما أننا سنعمل على إثراء المنافسة في البطولة الوطنية لكرة  القدم  و إنجاحها الموسم تلو الآخر  “

هذا و قد تمنى   المدير  العام للوطنية للاتصالات السيد جوزيف جاد المزيد من النجاحات و النتائج  الايجابية للمنتخب الوطني  في المواعيد القادمة التي تنتظره في اطار التصفيات  المزدوجة لكأسي العالم و  افريقيا 2010  و هذا باقتطاع تأشيرة التاهل  للمونديال  بعد ضمان تاشير التأهل لنهائيات كأس أمم افريقيا  ”

جوزيف جاد يعد بمفاجأة سارة في حالة تأهل الخضر لمونديال جنوب إفريقيا 2010

وعد  السيد جوزيف جاد   المنتخب الوطني الذي يلعب على الورقة  الثانية  المؤهلة لكأس العالم 2010  في المجوعة  الثالثة  بعد ضمان رفقاء عبد القادر غزال ورقة “الكان” بمفاجاة صارة جدا  لعناصر النخبة الوطنية في حالة تحقيق  حلم  و تطلعات الملايين من الشعب الجزائري الذي يرغب في مشاهدة  العلم الجزائري حاضرا في  بلد نيلسون مونديلا 2010  بعد غياب عن  أكبر المنافسات العالمية  دام   أكثر  من 23 سنة   ”  أظن أن حلم  كل مواطن  جزائري اليوم هو التاهل لمنافسة كأس العالم 2010  و هذا ما نتمناه فعلا في  في المستقبل القريب  لأنني أعد  المنتخب  الجزائري  بمفاجأة سارة في حالة التأهل للمونديال  ”

كل التوفيق أمام رواندا و “معاك يا الخضرا”

أما بخصةص المقابلة القادمة التي تنتظر أشبال المدرب رابح  سعدان يوم   11 أكتوبر القادم  بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة  أمام المنتخب الرواندي في اطار الجولة ما قبل الأخيرة من تصفيات المونديال  و التس ستحدد بنسبة كبيرة  حظوظ الخضر في التاهل للمونديال فقد  تمنجى جاد التوفيق  لرفقاء منصوري ” نحن نتمنى كل التوفيق  و النجاح لعناصر  المنتخب الوطني الجزائري في المباراة القادمة ضد المنتخب الرواندي و الخروج بنتيجة تعبد له الطريق للتاهل للمونديال “.

محمد مشرارة رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم :

التعاقد مع “نجمة” سيعطي نفسا آخر للبطولة الوطنية

ثمن رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم محمد مشرارة   الدور الكبير الذي تلعبه مؤسسة الوطنية للاتصالات “نجمة” في  مساعدة كرة القدم الجزائرية  بمواصلة ابرامها عقود التمويل و الشراكة  ليس فقط مع  الأندية  و المنتخبات الوطنية بل حتى البطولة الوطنية ” هذا شيء مشرف  بالنسبة لنا  لأن مؤسسة نجمة أثبتت شراكتها حقا مع كرة القدم الجزائرية فبعدما مولت   المنتخبات الوطنية  بعض الأندية في القسمين الأول و الثاني و كذا منافسة كاس الجمهورية  أثبتت احترافيتها مرة أخرى بتمويلها لبطولة القسم الوطني الأول و تعد هذه الاتفاقية خطوة من خطوات السير  نحو الأمام  و النهوض بكرة القدم الجزائرية   , بل أنها ستعطي نفسا جديدا و ستزيد من التنافس و  احترافية البطولة  ” .

 

رمضان جزائري( المكلف بالإعلام في الوطنية للاتصالات)

” نجمة فال خير على الكرة الجزائرية ودعمها سيستمر بنفس القوة”

يا سين ع

صحيح أن مؤسستنا كانت متأخرة نوعا ما في دخول عالم كرة القدم الجزائرية ، إلا أننا تمكنا في آخر عامين من دخول هذا العالم بكل قوة والدليل النتائج المجسدة على ارض الواقع آخرها الا تفاقية التي وقعناها مع الرابطة الوطنية لكرة القدم لمدة أربعة سنوات كاملة بقيمة مالية بلغت 6.5 مليار سنتيم، إلى جانب الدعم الكبير الذي قدمناه في وقت سابق للا تحادية الجزائرية لكرة القدم والمنتخب الوطني والذي مازال ساري المفعول إلى حد الآن، كما نمول العديد من الفرق الناشطة في القسم الأول، إلى جانب تمويلنا السابق لمنافسة كاس الجمهورية ، كل هاته العينات الواقعية وأخرى تؤكد على ولوجنا بقوة لعالم كرة القدم  بالجزائر وبقيم مالية جد معتبرة ، كما أسعى إلى عدم تفويت الفرصة للتأكيد على نقطة مهمة تتمثل في أن التسمية الجديدة لبطولة القسم الأول وتحولها إلى بطولة نجمة للقسم الوطني الأول يعد سابقة في تاريخ الكرة الجزائرية والمغاربية عامة وهو مكسب هام لنا ، وبكل واقعية يمكن اعتبارنا فال خير على مختلف النوادي التي مازلنا نمولها وبدرجة خاصة فيما تعلق الأمر بالمنتخب الوطني لكرة القدم من خلال النتائج المتميزة المحققة إلى حد الآن ، وان شاء الله تستمر ويتمكن المنتخب الوطني الجزائري من اقتطاع تأشيرة التأهل إلى المونديال     

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة