بطولية المحاربين جعلت ''آل فرعون'' والفرنسيون يتوبون

بطولية المحاربين جعلت ''آل فرعون'' والفرنسيون يتوبون

حقق الآداء الراقي الذي قدمه أشبال سعدان في موقعة كيب تاون أمام المنتخب الانجليزي

أشياء ايجابية كثيرة وهذا بغض النظر عن النقطة الثمينة التي تبقي ”الخضر” في المنافسة على تأشيرة المرور للدور الثاني، فقد أثمر الوجه المشرف لرفقاء يبدة على اعتراف منقطع النظير من الإخوة الإعلاميين المصريين الذين يبدو أنهم قد صدموا بالآداء الرجولى الذي قدمه المحاربون أمام المنتخب المرشح للتتويج بالكأس العالمية، مما جعل الضمير والدم العربي يتحرك في وجدانهم ويدفعهم للافتخار والاعتزاز وكذا الاعتراف بالمنتخب الجزائري الذي أثبت للجميع أنه لم يتأهل لكأس العالم بمحض الصدفة وإنما قادم الى صف المنتخبات الكبار، ولعل هذه الكتابات التى استقيناها من إعلامهم خير دليل.

قناة نيل سبور:”المنتخب الجزائري يقدم آداء باهرا أمام الإنجليز”

تناولت القناة الفضائية المصرية المتخصصة ”نيل سبور” مقابلة ”الخضر” أمام المنتخب الانجليزي بكثير من الموضوعية، حيث أحسسنا ونحن نشاهد معالجتها لتعادل رفقاء زياني أمام المنتخب الانجليزي العريق المرشح للتتويج باللقب أن الفراعنة ورغم إخفائهم للأمر الا أنهم فرحون بإنجاز ”الخضر” الذي لم يكن يتوقعه الجزائريون قبل المصريين، كما أشاد محللو القناة وأصحاب البرامج الرياضية التي تتعامل مع حدث كأس العالم بأداء الخضر واعتبروه باهرا خاصة أمام خصم اسمه انجلترا وأمام لاعبين أمثال روني، وجيرارولومبارد وآخرين.

موقع ”قول كوم” المصري:”ثعالب الجزائر شرفوا العرب، وانتزعوا نقطة ثمينة من الإنجليز أبقتهم على قيد الحياة”

كتب موقع ”قول كوم” المصري: ”خطف المنتخب العربي الجزائري نقطة ثمينة من بين فكي أسود إنجلترا بعد مباراة ماراطونية انتهت بالتعادل السلبي” وأضافت في تحليلها للقاء ”تألق في بداية اللقاء ثعالب الصحراء بفرض سيطرتهم ثم تهديد مرمى ديفيد جيمس، وفشلت جُل محاولات إنجلترا لهز شباك الحارس الجديد للجزائر ”ريس مبلحي” الذي حل بديلاً منذ بداية اللقاء للحارس فوزي شاوشي”، كما أثنى الموقع كثيرا على التركيز العالى الذي ظهر به الخضر واعتبر أن أشبال سعدان كانوا الأحق بالنقاط الثلاث، وعن رايس مبولحي حامي عرين الافناك قال الموقع ”أثبت مبولحي جدارته في حراسة مرمى الفريق في المباراة الأخيرة ضد الولايات المتحدة الأميركية بدور الـ32”، وأضاف ”إن تعادل ثعالب الجزائر تعقد هذه المجموعة أكثر فأكثر ويتأجل حسمها للجولة الأخيرة”. ،في الاخير اعتبر ”غول كوم” أن ”الخضر” بادائهم الرائع أمام رفقاء روني شرفوا العرب أحسن تشريف.

اليوم السابع:”الجزائر تنزع ”أنياب” أسود إنجلترا”

كتبت صحيفة ”اليوم السابع” الواسعة الانتشار في جمهورية مصر كلاما جميلا عن ”الخضر”، حيث بدأت مقالها والذي عنونته بـ”الجزائر تنتزع أنياب أسود انجلترا” باستعادة الكرة الجزائرية ذاكرة التألق فى المنافسات العالمية، وبعد ربع قرن من الغياب عن المونديال.. قدم ”محاربو الصحراء” أداءً ”أسطوريًا” وتلاعبوا بالمنتخب الإنجليزى، أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب، فى اللقاء الذى جمعهما ضمن المجموعة الثانية من كأس العالم، وانتهى بالتعادل السلبى بدون أهداف، كما أشادت الصحيفة المصرية كثيرا بالاداء القوي الذي ظهر به محاربو الخضر، وكتبت أيظا أن الثنائيات كانت لصالح المنتخب الوطني، كما أشادت كثيرا بالخطة التي اعتمدها مدرب الخضر رابح سعدان وكتبت في السياق ”اعتمد محاربو الصحراء على جبهتين قويتين في الجانب الأيمن بتواجد فؤاد قدير ورياض بودبوز وفي الجانب الايسر تواجد نذير بلحاج وكريم زياني”، وفي العموم أبدت الصحيفة الرضا والفخر بما قدمه ”الخضر” أول أمس أمام المنتخب المرشح للتتويج بكأس العالم.

موقع ”يالا كورة”:”الجزائر ترفع هامات العرب في جنوب إفريقيا”

لم يختلف رأي موقع ”يالا كورة” عن آراء نظرائه في الاعلام المصري فيما يخص أداء الخضر في ”موقعة كيب تاون”، حيث عنون المقال ”الجزائر ترفع هامات العرب في جنوب افريقيا”، وكتب في سرده لمجريات اللقاء ”أمام ما يزيد عن 64 ألف متفرج غصت بهم مدرجات ملعب جرين بوينت قدم المنتخب الجزائري واحداً من أفضل عروضه في السنوات الأخيرة وفرض نتيجة التعادل السلبي على نجوم المنتخب الإنجليزي في المواجهة التي جمعت المنتخبين في ختام الجولة الثانية للمجموعة الثالثة”، وأضاف: ”أشبال ”الشيخ” سعدان دخلوا اللقاء بعزيمة وثقة بالنفس رغم خسارتهم أمام سلوفينيا في الجولة الأولى بهدف لصفر، وظهر زملاء القائد عنتر يحيى بصورة أكثر من رائعة على مدار شوطي اللقاء الذي أداره الدولي الأوزبكي رافشان أرماتوف”، وعاد في تحليلها الى الفرديات اللامعة والاداء الراقي الذي ظهر به كل من رياض بودبوز وفؤاد قادير الوافدين الجديدين لكتيبة ”الخضر”.

موقع أخبارك:”الجزائر تتعادل وتحافظ على كامل حظوظها في المرور للدور الثاني”

اعتبر موقع ”أخبارك” المصري أن الخضر حققوا نتيجة ايجابية رغم هذا التعادل السلبي الذي قال عنه الموقع أنه أكثر من مفيد لاشبال سعدان من أجل المحافظة على الحظوظ كاملة حتى اللقاء الأخير أمام المنتخب الامريكي، كما أضاف موقع ”أخبارك” أن هذ التعادل يجعل الفرق الثلاثة معنية بالتأهل أو الاقصاء والكل في المجموعة مصيره بين يديه ومن فاز في لقائه الاخير سيكون بنسبة كبيرة في الدور الثاني. كما قالت أنه قبل المباراه ظهر واضحا أن المدربين يحاولان تصحيح أخطاء الجولة الأولى فغير كلاهما حارس مرماه اللذين تسببا فى ضياع نقاط فى الجولة الأولى فلعب رايس مبولحى فى الجزائر بدلا من فوزى شاوشى ولعب ديفيد جيمس فى انجلترا بدلا من روبرت غرين.

صحيفة ”أخبار اليوم”:”الجزائر تقدم آداء مشرفا أمام انجلترا”

في حين وصفت جريدة ”أخبار اليوم” الأداء الجزائري بالمشرف، مؤكدة تفوق ”الخضر” في معظم فترات اللقاء على المنتخب الإنجليزي، وعادت الى مجريات المباراة لقطة بلقطة واعتبرت ان اللاعبين الجزائريين أدوا ما عليهم الا أن الحظ لم يقف الى جانبهم، كما اعتبرت الصحيفة أن ”الخضر” كانوا بحاجة الى هداف صريح أو كما قالت الجريدة هداف ”سوبر” من أجل اقتناص الاهداف التي كانت الغائب عن لقاء الجمعة.

جريدة الدستور:”الجزائر تحقق المفاجأة وتنجح في التعادل سلبيا مع إنجلترا”

اعتبرت جريدة الدستور المصرية أن النتيجة المحققة من قبل أشبال سعدان أمام المنتخب الانجليزي مفاجأة حقيقية وكتبت الصحيفة ”أسقط المنتخب الجزائري نظيره الإنجليزي في فخ التعادل السلبي في ثاني مباريات الفريقين ضمن المجموعة الثالثة لجنوب أفريقيا 2010 على ملعب جرين بوينت في كايب تاون يوم الجمعة في لقاء يعد مفاجأة حقيقية لاشبال سعدان الذين لم يكن أحد قبل اللقاء ينتظر هذا الاداء والاستماتة من جانب لاعبي الجزائر”.

جريدة المسائية:”تعادل بطعم الفوز للجزائر أمام انجلترا”

أقرت صحيفة المسائية المصرية بتحقيق ”الخضر” لمفاجأة مدوية لم يكن ينتظرها أكبر المتفائلين، كما اعتبرت الصحيفة أن هذا التعادل يعد بطعم الفوز بالنظر الى حجم المنافس، كما كتبت في حديثها عن لقاء الافناك: ”تعادل منتخب الجزائر بدون أهداف مع انجلترا أمس الجمعة ضمن منافسات المجموعة الثالثة بنهائيات كأس العالم لكرة القدم. وحافظ الفريقان علي حظوظهما في التأهل للدور الثاني بعد التعادل إذ أصبح رصيد انجلترا نقطتين في مقابل نقطة واحدة للجزائر. وتحتل سلوفينيا صدارة المجموعة برصيد أربع نقاط بعد أن تعادلت في وقت سابق أمس 2-2 مع الولايات المتحدة التي تملك نقطتين”.

موقع الإسماعيلى الرياضي:”الجزائر تحرج الإنجليز في مفاجأة جديدة للمونديال”

رأى موقع نادي الزمالك أن الثعالب أدوا ما عليهم في لقاء الجمعة واستطاعوا أن يحرجوا رفقاء روني الذي قال موقع الإسماعيلي أنه لم يستطع فعل شيء أمام صلابة دفاع ”الخضر” وكذا قوة الصخرة مجيد بوڤرة مدافع نادي غلاسغو رونجرس الذي لم يترك أي مجال لروني كي يصنع أي هجمة خطيرة أو حتى يسدد من منطقة 18 مترا، وكتبت في هذا السياق ”انتزع المنتخب الجزائري لكرة القدم تعادلا سلبيا ثمينا مع نظيره الإنجليزي يوم الجمعة على ملعب ”جرين بوينت” في كيب تاون ضمن منافسات الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا”.

موقع ”ايب ارينا”:”الجزائر تمتع وتقنع وإنجلترا تخرج بتعادل غير مستحق”

اعتبر الموقع المصري المتخصص في كرة القدم أن الخضر أبهروا الجميع وتحت عنوان ”الجزائر تمتع وتقنع وانجلترا تخرج بتعادل غير مستحق”، كتب الموقع عن موقعة كيب تاون: ”في مباراة قوية من جانب المنتخب الجزائري الشقيق، استطاع أولاد المدرب رابح سعدان تحقيق نتيجة طيبة للغاية بالتعادل بدون أهداف مع منتخب إنجلترا الذي لم يستحق هذه النقطة حيث كان المنتخب الجزائري صاحب الخطورة الأكبر من خلال الهجمات المرتدة التي لو كان استغلها بشكل أكثر إيجابية لربما خرج منتصراً في هذا اللقاء الذي أجادوا فيه دفاعياً إلى حد كبير”، وأضاف ”بدأت المباراة قوية من جانب المنتخب الجزائري على غير المتوقع، وبادر المنتخب الجزائري بالهجوم على مرمى المنتخب الإنجليزي دون خوف أو رهبة من الفريق الإنجليزي العملاق”.

صحيفة المساء:”تعادل بطعم الفوز”

وتحت عنوان ”تعادل بطعم الفوز”، قالت صحيفة ”المساء” المصرية: ”انتزع الجزائر تعادلاً بطعم الفوز فقد كان نداً قوياً للمنتخب الانجليزي وقدم عرضا جيدا أفضل من الذي قدمه أمام سلوفينيا وسنحت للاعبيه بعض الفرص لكن عدم الفاعلية في الهجوم حالت دون ترجمة الفرص لأهداف. وعلى غرار مباراته الأولى قدم المنتخب الجزائري أداءً رائعا نجح خلاله في فرض أفضليته علي الانجليز وشل حركة مهاجميهم وخط الوسط، لكن دون أن يتمكن من ترجمة السيطرة الى أهداف”.

موقع الوسط: ”بعد مصر.. الجزائر تشرف العرب في جنوب إفريقيا”

كتب الموقع: ”في الثامن عشر من جوان من العام الماضي حقق منتخب مصر فوزاً تاريخياً على حساب منتخب إيطاليا بهدف لمحمد حمص في اللقاء الذي جمع الفريقين في ثاني جولات المجموعة الثانية لكأس القارات بملعب أليس بارك بجوهانسبرج، بعد هذا التاريخ بعام عاد منتخب عربي أخر هو الجزائر ورفع هامات كل العرب عندما خرج بتعادل بطعم الفوز من لقائه مع المنتخب الإنجليزي على ملعب جرين بوينت بمدينة كيب تاون ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثالثة لنهائيات كأس العالم التي انطلقت في بلد مانديلا في الحادي عشر من يونيه الجاري”.

الصحافة الفرنسية تثني على ”الخضر” وتثمّن قيمة إنجاز المحاربين

الجــــــزائر هــــي التــــي انتصرت… حنكة سعدان وقوة المجموعة صنعت الإنجاز

رغم أن الأمر لا يتعلق بمكسب حققه المنتخب الفرنسي أو أي نادي من الدوري المحلي إلا أن هذا لم يمنع الإعلام والصحافة الفرنسية من أن تبرز على صفحاتها الانجاز الكبير الذي حققه المنتخب الجزائري على حساب المنتخب الانجليزي عندما تمكن من فرض منطقه بتحقيقه لنقطة التعادل بطعم الفوز، وكانت معظم العناوين الصادرة أمس تشيد بالدور البارز والأداء البطولي الذي قدمته كتيبة سعدان خاصة وأنه جاء على حساب المرشح الأول للفوز بتاج كأس العالم ببلد نيلسون مانديلا، ثناء الإعلام الفرنسي لمسناه من خلال التعليق التالي ”الجزائر ربحت من ..”، وهو القول الذي يكرس حقيقة المجهودات الجبارة التي قام بها رفقاء زياني طيلة 90 دقيقة.

وفي تعقيب لها على النتيجة التي حققها أشبال سعدان فإن الصحيفة ”لوسبور” كشفت أن الجزائر أظهرت حماسا كبيرا داخل أرضية الملعب ورغبة كبيرة في اللعب على عكس المنافس الذي افتقد الى حراراته المعهودة، كما نوه صاحب المقال بالخطة الدفاعية الناجعة التي طبقها الثلاثي حليش وبوڤرة وعنتر يحيى. من جهتها، فقد أكدت صحيفة ”لوبارزيان” أن ”الخضر” يتعين لهم الفوز بالمعركة المقبلة أمام الولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق حلم الأنصار وهو كسب ورقة التأهل إلى الدور الثاني بالرغم من إقرارها بصعوبة الرهان. كما ذهبت العناوين الأخرى على شاكلة ”فرانس سوار” و”فرانس فوتبال” الى التأكيد على وزن وقيمة الرهان الذي كسبه ”الخضر”، مشيدين في نفس السياق بالروح الجماعية والعزيمة والإرادة التي لعب بها الممثل العربي الوحيد في المونديال وهو ما جعلها تخرج في الأخير بتحقيق نقطة ثمينة سيكون لها الدور الكبير في بعث السباق نحو كسب ورقة التأهل الى الدور ثمن النهائي، وعلى غرار هذه الأخيرة فإن صحيفة ”لوفيغارو” رأت أن كابيلو لم يوفق في زعزعة دفاع الجزائريين وشباك مبولحي الذي وفق في أول خرجة رسمية له مع ”الخضر”، وهو ما حال دون أن يصل لاعبوه إلى مبتغاهم في آخر المطاف، وهو الانطباع الذي لمسناه من قبل بعض العناوين الأخرى التي نوهت بالمردود الذي قدمه رفقاء مطمور والنتيجة النهائية التي آلت عليها هذه المواجهة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة