بعدما فضحته الاتحادية الكونغولية : أيمار لن يلعب في شبيبة القبائل

بعدما فضحته الاتحادية الكونغولية : أيمار لن يلعب في شبيبة القبائل

لم يمض سوى أقل من أسبوع عن انضمام المهاجم الكونغولي بولو أيمار إلى شبيبة القبائل، حتى شاع في أوساط النادي خبر عدم تأهيل اللاعب في تشكيلة “الكناري” خلال الموسم الجديد. وحسب آخر الأخبار المستقاة من إدارة النادي القبائلي، فإن الاتحادية الكونغولية قد راسلت إدارة الشبيبة وأكدت أن اللاعب أيمار هو من مواليد 1980، وعليه فإن عمره يفوق 27 سنة، وقانون الاتحادية الجزائرية لكرة القدم يمنع انتداب لاعبين أجانب يفوق سنهم 27 سنة.
لكن الرجل الأول في شبيبة القبائل، طمأن أعضاء مكتبه المسير وكذا الأنصار، وأكد أن لديه جميع الوثائق الرسمية التي تثبت بأن أيمار هو من مواليد 1983 وينتظر وصول ورقة خروجه من اتحادية الغابون قصد تكملة ملفه. لكن قبل وصول هذه الوثيقة من اتحادية الكونغو، تبقى وضعية مهاجم “مانڤا سبور” الغابوني في الشبيبة غامضة لحد الآن.

بلاط أمضى أمس في انتظار يونس

تواصل إدارة شبيبة القبائل عملية انتداب اللاعبين، والتي أصبحت تسير بوتيرة سريعة، حيث وقّع المدافع السابق لاتحاد الحارش نبيل بلاط، أمس، على عقد لموسمين في النادي القبائلي، ليكون بذلك سابع المستقدمين. ويبقى أنصار الشبيبة يترقّبون ما ستسفر عنه المفاوضات مع مهاجم المولودية، سفيان يونس، الذي كان قد فشل في الاختبارات مع نادي ڤانڤون الفرنسي، وعبّر عن رغبته في اللعب للشبيبة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة