بعد أن آل الكثير منها إلى وضع كارثي بفعل القدم والإهمال:12 مليار سنتيم لإعادة الاعتبار للمجمعات السكنية بتيبازة

بعد أن آل الكثير منها إلى وضع كارثي بفعل القدم والإهمال:12 مليار سنتيم لإعادة الاعتبار للمجمعات السكنية بتيبازة

خصص ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تيبازة خلال السنة الجارية غلافا ماليا قيمته 12 مليار سنتيم لتهيئة الأحياء والمجمعات السكنية التي آلت إلى وضع غير مشرف نتيجة القدم والإهمال الذي طالها على مر السنين، مما أثر سلبا على الإطار المعيشي للمواطن الذي لم يجد من بد لتحسين ظروف معيشته بتلك الأحياء غير توجيه الشكاوى والمراسلات إلى الجهات الوصية التي طالبوها من خلالها الالتفات إلى مجمعاتهم السكنية التي لم تستفد جلها تقريبا من أية عملية تهيئة أو صيانة منذ تسليمها لأصحابها.
كمال بلوطار
هذه العملية النموذجية على مستوى ولاية تيبازة مست خلال السنة الجارية 17 مجمعا سكنيا استفاد بمقتضاها من ترميم وتهيئة خارجية بتكلفة مالية قدرها 12 مليار سنتيم، وقد وجهت أساسا للأحياء القديمة التي فقدت بسبب القدم والإهمال منظرها الجمالي والحضاري الذي شوّه للأسباب السالفة الذكر فضلا عن مساهمة المواطن بافتقاده للحس المدني في تردي إطارهم المعيشي مما أدى وفي الكثير من الحالات إلى انتشار المفارغ الفوضوية ومختلف أنواع الحشرات التي باتت تتقاسم معهم الحياة.
للإشارة، وحسب المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تيبازة، السيد رشيد دوح، فقد تم خلال الثلاث سنوات المنصرمة تاريخ دخول هذا البرنامج حيز التطبيق إعادة الاعتبار لـ17 مجمعا سكنيا بمختلف بلديات ولاية تيبازة بمجموع 2800 سكن وقد مست الأحياء الأكثر تضررا من مشكل القدم كحي التافزا بالقليعة، حي200 مسكن بتيبازة، حي 200 مسكن بحمر العين وغيرها من الأحياء والمجمعات السكنية التي باتت تشكل خطرا على حياة السكان مثلما هو الشأن بحي تيزيرين بشرشال الذي يعود تاريخ نشأته إلى الحقبة الاستعمارية والذي لا تزال به أشغال الصيانة والدعم متواصلة إلى حد الساعة.
برنامج إعادة الاعتبار للأحياء السكنية بولاية تيبازة، وحسب ذات المتحدث، سيتواصل خلال سنة 2008 حيث تم رصد غلاف مالي قيمته 12 مليار سنتيم لإعادة البريق المفقود لعدد من المجمعات السكنية التي حددت بـ18 حيا كبيرا بمجموع 2400 مسكن كما سيمس بعض الأحياء الصغرى كحي 500 مسكن ببلدية حجوط.
في سياق آخر، فقد بلغت ديون ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تيبازة، حسب آخر الأرقام التي تحصلت عليها” النهار”، 22 مليار سنتيم تشكل عائدات إيجار المحلات ذات الطابع السكني والتجاري مما دفع بإدارة الديوان إلى مقاضاة المتخلفين عن تسديد مستحقات المؤسسة بغرض تحصيل أموالها الخارجية حتى تتمكن من تجسيد مشاريعها بما فيها تسديد أجور العمال المقدر عددهم بـ 560 عامل، حيث أحالت 231 قضية على العدالة من بينه 22 قضية خاصة بتسديد إيجار كراء السكنات والبقية خاصة بالمحلات التجارية، وقد أصدرت بشأنها المحاكم التي أحيلت إليها 46 حكما بالطرد مست 38 مستغلا للسكنات التابعة للديوان و11 مستغلا للمحلات التجارية و38 حكما بالتسديد كما مست تلك المتابعات المواطنين الذين قاموا بإنجاز بناءات فوضوية بالمساكن التي تحصلوا عليها من الديوان وقد سجل في هذا الشأن 198 قضية أحيلت على العدالة للفصل فيها.
للإشارة، فإن الحظيرة السكنية لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تيبازة تحتوي على ثلاثين ألف وحدة سكنية 14 ألف منها بيعت في إطار التنازل على أملاك الدولة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة