بعد أن أحرقتهما النار سويا: الضرتان ترقدان في العناية المركزة

ترقد المرأتان الضرتان اللتان أقدمتا على حرق بعضهن البعض، أول أمس،

في غرفة الإنعاش بالمستشفى الجامعي بباتنة بعدما تم نقلهما مؤخرا إلى مستشفى الولاية بعد اعتداء إحداهن على الأخرى. وتستكمل عناصر الأمن مهامها في التحقيق حول قضية اعتداء الضرة الكبرى على الصغرى،وهذا بسبب الخلافات العائلية التي نجمت بين المرأتين كما هو وارد. والجدير بالذكر أن القضية التي يجري البحث عن أسبابها تعود لإقدام سيدة تبلغ من العمر 31 سنة وهي أم لثلاثة أطفال بحي موسى رداح بخنشلة على محاولة قتل ضرتها البالغة من العمر 18 سنة بصب البنزين عليها واضرام النار. لكن الحادث عرف مجرى آخر حينما أدى التهاب النار السريع إلى إصابة الضرتين بحروق مشتركة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة