إعــــلانات

بعد أن شتمت الإسلام.. عميد مسجد باريس يستضيف الفتاة “ميلا” ويهديها القرآن

بعد أن شتمت الإسلام.. عميد مسجد باريس يستضيف الفتاة “ميلا” ويهديها القرآن
الفتاة الفرنسية ميلا

أحدثت فتاة فرنسية تدعى “ميلا” والبالغة 16 عاما، ضجة شهر فيفري من العام الماضي عقب تصريحاتها المسيئة للإسلام. وزعمت المراهقة التي أثارت الجدل، أنها تلقت بعد هذه الواقعة تهديدات بالقتل فتوقفت عن الذهاب للمدرسة منذ ذلك الحين.

عادة ما يكون دخول قاعة الصلاة “ممنوعًا منعا باتا” للزوار. لكن ميلا الشابة، التي جلبت لها سيلاً من الكراهية والتهديدات على الإنترنت، تمكنت من زيارة الجامع الكبير في باريس يوم أمس الخميس.

عميد مسجد باريس، الجزائري شمس الدين حافز، لم ينس ما قالته ميلا وقال لها “الإسلام دين ويجب احترامه. كانت هناك حادثة مؤسفة في وقت ما، لكن قدومك إلى المسجد مصدر أمل”.

وقبل مغادرتها، أعربت الشابة عن “سعادتها” بهذه “الزيارة الودية. وقالت “علامة السلام مهمة جدًا بالنسبة لي. كما شكرت كل من تواجد داخل مسجد باريس من المسلمين والعميد على حسن معاملتها وإهدائها القرآن الكريم. مؤكدة أنها ستقرؤه”.

الفتاة الفرنمسية ميلة مع عميد مسجد باريس

الفتاة الفرنسية ميلة مع عميد مسجد باريس

إعــــلانات
إعــــلانات