إعــــلانات

بعد احتجاجات الجالية.. هذا ما وعد به قنصل الجزائر في ليون بخصوص شروط دخول الوطن

بعد احتجاجات الجالية.. هذا ما وعد به قنصل الجزائر في ليون بخصوص شروط دخول الوطن
صورة من لقاء قنصل الجزائر في ليون بفرنسا مع أفراد الجالية أثناء الاحتجاج

رد اليوم السبت، قنصل الجزائر في ليون، على مطالب الجالية، المتعلقة بشروط الدخول إلى أرض الوطن. والتي أفرجت عنها الوزارة الأولى بحر الأسبوع الماضي، بعد أن طالب الجزائريون المتواجدون بمختلف بقع العالم من السلطات بفتح الحدود. 

وحسب الفيديو المتداول من احتجاجات الجالية بفرنسا. فقد وعد قنصل الجزائر في ليون، أنه سيتم اليوم، إرسال مطالب الجالية المتعلقة بدخول الوطن إلى السلطات العليا. وقال قنصل الجزائر بفرنسا، لجموع المحتجين أمام القنصلية “سجلنا كل مطالبكم، وسنوصلها اليوم إلى السلطات العليا في البلاد اليوم”.

وقد نظمت الجالية الجزائرية في فرنسا وقفات احتجاجية، أمام السفارة في باريس، وكذا قنصليتي مدينتي مرسيليا وليون. تنديدا بشروط الدخول إلى الجزائر. والتي حددتها الحكومة وكشفت عنها الأسبوع الماضي.

وطالب أفراد الجالية بإعادة النظر في الشروط التي فرضتها السلطات لدخول التراب الوطني. فيما طلب القنصل الجزائري في مدينة ليون بمهلة يومين أو ثلاثة. ليعد في الأخير بنقلها اليوم الى السلطات العليا.

للتذكير، تتمثل الشروط التي أفرجت عنها الوزارة الأولى لدخول أرض الوطن، في ظل جائحة كورونا:

-تقديم المسافر نتيجة سلبية لاختبار كورونا PCR، تعود لـ 36 ساعة.

-إخضاع كل مسافر عند وصوله إلى التراب الوطني لحجر صحي مدته 5 أيام، من حسابه الخاص.

-إعادة اختبار الكشف عن فيروس كورونا عند انتهاء مدة الحجر.

إعــــلانات
إعــــلانات