بعد ارتفاع إصابات كورونا.. الأمن يرفع من مستوى التأهب

بعد ارتفاع إصابات كورونا.. الأمن يرفع من مستوى التأهب

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطن، عن الرفع من مستوى تفعيل الدور المنوط بمختلف تشكيلاتها، لتطبيق اللوائح التنظيمية ذات الصلة لمجابهة وباء كورونا والوقاية منه.

وأكدت المديرية، في بيان لها اليوم الأربعاء، على تطبيق البروتوكول الصحي بالتباعد الاجتماعي وشروط فتح المحلات التجارية وتنظيم النقل الجماعي وارتداء الكمامات الواقية.

بالإضافة إلى الحرص على تطبيق كل ما يتعلق بالحماية والوقاية المقررة في الأماكن العمومية.

ويأتي ذلك، بعد المعاينة الراهنة، وعلى وجه الخصوص بعد رفع الحجر الصحي عن بعض النشاطات، والتي أظهرت تلاشي محسوس للالتزام بالضوابط المقررة، وهو ما أدى إلى تفاقم الوضع.

وهي الحالة التي تتعارض مع مقتضيات الصحة العامة، التي تشكل صلب اهتمامات مصالح الدولة.

وعليه، تواصل المديرية العامة للأمن الوطني حرصها الدائم على ضمان سلامة وأمن المواطن، لاسيما في الظروف التي تستدعي التجنيد الميداني لقواتها للمساهمة في تجاوز الآثار المترتبة عن الحالات الاستثنائية.

وذكرت المديرية، بأنه وبمجرد استفحال الوباء ، وجهت الوحدات الإقليمية إلى تبني المقاربة الشرطية الرامية إلى مرافقة مختلف الهيئات والمنظمات الاجتماعية من خلال التوجيه والإرشاد والتحسيس، بالإضافة للمساعدة العملياتية في شتى المجالات.

وأشار البيان، إلى أنه وبفضل الجهود المشتركة مع بقية الفاعلين لاسيما في المرحلة الأولى من انتشار الوباء، تشكل حس وطني رفيع لدى مختلف فئات المجتمع.

وتجسد ذلك في القابلية لمجمل الإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات العليا للبلاد، حيث كانت النتائج ايجابية ومرضية إذ ساد الوعي والالتزام الصارم بقواعد الوقاية، التي تبقى الحصن المنيع أمام خطورة هذا الداء الخطير على صحة وحياة كل المواطنين.

إلا أنه وبعد المعاينة الراهنة، أظهرت تلاشي محسوس للالتزام بالضوابط المقررة، وهو ما أدى إلى تفاقم الوضع.

وتبقى المديرية العامة للأمن الوطني من خلال كل إمكانياتها المادية والبشرية، تقدم العون والمساعدة لكل المؤسسات الرسمية والمجتمع المدني للتخفيف من آثار الجائحة والتصدي لها.

مشيرة إلى إن اليقين الراسخ أن وعي وسلوك المواطن يبقى الأساس في تحقيق هذا الهدف المنشود لحماية الأشخاص والمجتمع.

هذا وتوجه المديرية العامة للأمن الوطني، نداءها إلى كافة شرائح المجتمع للتحلي بالوعي، روح المسؤولية والتحضر.

وكذا إحترام التدابير الوقائية المفروضة من السلطات العمومية للوقاية من العدوى وتفادي إنتشار فيروس كوفيد 19، حيث يبقى الانضباط هو أساس مجابهته، يضيف البيان.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=915289

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة