بعد العيد..كل شي يبان

بعد العيد..كل شي يبان

ستستأنف إحدى

المحاكم بمجلس قضاء الجزائر العاصمة، بدءًا من سبتمبر المقبل، التحقيق في قضية تحويل مبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة إلى الخارج عبر مؤسسة مصرفية عربية تبين انتهاكها الصارخ للتشريعات الجزائرية فيما يتعلق بحركة رؤوس الأموال إلى الخارج. لكن الغريب في الأمر، أن القضية بدأت تثير الكثير من الضجيج في الكواليس، على اعتبار أن أحد المتورطين فيها تحدث عن ”دور” مهم قام به مسؤول كبير في مؤسسة عمومية ضخمة، قصد تحويل هذه الأموال إلى الخارج. ولحد الساعة، يبقى مسار التحقيق القضائي يسير ببطء شديد، لكن بخطى ثابتة  لكشف كل الضالعين في هذه الفضيحة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة