بعد النووي نجاد يقفز للفضاء

بعد النووي نجاد يقفز للفضاء

دشنت إيران منذ أيام قليلة أول مركز فضائي الذي بني محليا ويضم قمرا صناعيا ومحطة مراقبة تحت الأرض ومنصة إطلاق،

وسيستخدم هذا المركز في إطلاق قمر اصطناعي إيراني ثان قريبا. وتملك إيران حاليا قمرا اصطناعيا واحدا هو “سينا-1” تم إنتاجه في روسيا ووضع في المدار في تشرين أكتوبر 2005 بصاروخ روسي من طراز “كوزموس 3ام” أطلق من المنصة الروسية في بليسيتسك.وعرض التلفزيون الإيراني لقطات لموقع في وسط الصحراء وضع فيه صاروخ يشبه الصاروخ “شهاب 3” افقيا على شاحنة نقل. وكانت إيران قد أعلنت في فبراير 2007 أنها اختبرت بنجاح أول صاروخ فضائي سيصنع بناء على نموذج صاروخها البالستي “شهاب 3” الذي يبلغ مداه نظريا 1600 كلم ورفعت إلى ألفي كيلومتر حسبما تأكيد إيران. والطريف في الموضوع أن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل اعترضتا على الخطوة الإيرانية نحو الفضائية، ذلك أن الانجاز الإيراني يعتبر بحسب واشنطن تهديدا للأمن العالمي.بعض المعلقين قالوا أن إيران تهديد في الأرض وفي السماء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة