بعد الهجمة الشرسة ضده.. أنباء عن إكتئاب حسين الجسمي وتفكيره في الإعتزال

بعد الهجمة الشرسة ضده.. أنباء عن إكتئاب حسين الجسمي وتفكيره في الإعتزال

أطلق رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هاشطاغ “حسين الجسمي كلنا نحبك”، فور تداول أنباء عن دخوله في اكتئاب وتفكيره في الاعتزال.

وتناقلت العديد من الحسابات الفنية أخباراً تفيد بأن حسين الجسمي يمر بحالة اكتئاب وأنه يفكر في الاعتزال، بعد الهجمة الشرسة التي انطلقت عليه.

واتهم العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الفنان، بأنه “فأل سوء” على لبنان، نظراً لأنه غنى “بحبك يا لبنان” لفيروز.

كما أجرى الجاسمي، مكالمة هاتفية في قناة “mtv” اللبنانية، أثنى فيها على الشعب اللبناني وصموده.

ثم غرد الجاسمي قبل يومين من حادث انفجار بيروت عبر حسابه على تويتر قائلاً: “بحبك يا لبنان لتخلص الدني”.

وبمجرد انتشار خبر تفكير حسين الجسمي في الاعتزال، انهالت التعليقات من محبيه الذين أكدوا على حبهم الكبير له وأنه لا يجوز ترك مسيرته الفنية الناجحة بهذه الصورة.

كما حرص الإعلامي صالح الجسمي، على كتابة رسائل مؤثرة لشقيقه الفنان حسين الجسمي، بعد الهجمة الشرسة ضده.

وكتب صالح الجسمي عن شقيقه حسين الجسمي قائلاً: “ليس كمثله أحد، فهو من أطيب ما خلق الله من بشر وأطهر قلبٍ في زمنٍ كله نفاق وخداع وتزلف وكذب وإفتراء، يعطي ولا يأخذ، يمنح ولا يمُن، يسامح ولا يخطئ، يحب وطنه العربي من المحيط إلى الخليج ولا يفرق بين الجنسيات، عرفته قبل 41 عاماً ومازال نفس الشخص، إنه الإنسانية كلها”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=866656

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة