إعــــلانات

بعد تقرير مجلس المحاسبة.. هل سيتم التنازل عن الكتاب المدرسي المجاني !

بعد تقرير مجلس المحاسبة.. هل سيتم التنازل عن الكتاب المدرسي المجاني !

أكد مجلس المحاسبة، في تقريره السنوي، أن تكلفة الكتاب المدرسي والآليات المتعلقة بالمراقبة وإشراف الوصاية على شروط ممارسة الديوان لمهمته وتسيير موارده البشرية ونظام مجانية الكتاب المدرسي لم تسجل تحسنا ملحوظا.

ومن جهته، استنكر رئيس نقابة “أونباف”، صادق الدزيري، هذه المعلومات. قائلا  “بالنسبة للكتاب المدرسي تقرير مجلس المحاسبة لا نشاطره فيه لأنه مكسب لقطاع التربية خاصة الكتاب المجاني“.  مردفا “صحيح تكلفته كبيرة وصلت عام 2021 إلى 650 مليار لكن أهميته بالغة”.

كما أوضح المتحدث في مكالمة هاتفية للنهار، أن الكتاب المجاني موجه للفئة المعوزة وأبناء قطاع التربية. مشيرا إلى أن مشكل تقنينه يعود إلى المحكومة التي يجب أن تعالجه.

أما من حيث المكسب –أكد الدزيري- “لا نرضى ولن نتنازل عنه لأنه يعين عمال التربية والأسلاك المشتركة”. و”بالعكس طالبنا بتعميم العملية”.

للإشارة، قال مجلس المحاسب، إن الموارد البشرية في الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية تعاني من العمالة الزائدة وضعف الأداء. و”في بعض الحالات تم توظيف أشخاص لا يحملون شهادات جامعية أو بشهادة لا تتناسب مع نوع الوظيفة المطلوبة في ديوان المطبوعات”. مضيفا أن “إطارات ديوان المطبوعات المدرسية يتلقون الجزء المتغير من رواتبهم مثل العلاوات والتعويضات من دون أي تقييم لأدائهم ومن دون مراعاة لمستوى تحقيق الأهداف أو النتائج”. تابعا ” أسعار بيع الكتاب المدرسي ليست مبنية على حقيقة التكاليف”. و”ديوان المطبوعات يجني منها فوائد ثابتة وهذا يتنافى مع مبدأ جعل أسعار الكتب المدرسية في متناول جميع التلاميذ”.

رابط دائم : https://nhar.tv/EDCVT
إعــــلانات
إعــــلانات