بعزيز في ضيافة النهار: سأعلن الحرب على الحقرة حتى على حساب حياتي انتظروني في فيلم تلفزيوني

بعزيز في ضيافة  النهار: سأعلن الحرب على الحقرة حتى على حساب حياتي انتظروني في فيلم تلفزيوني

زار المطرب المشاغب – كما يلقب في الوسط الفني- مقر جريدة “النهار” محملا بأخباره الجديدة، وتحدث مطولا في حوا ر مع طاقم القسم الفني،

عن الحرب التي سوف يعلن  عنها قريبا  حربا  قضائية  على ما  اسماهم  بالكذابين  كذلك  تحدث عن المشاكل العديدة  التي قابلته بسبب نوعية المواضيع التي يتناولها في أغانيه في  أثناء  مشواره  الفني الذي يمتد إلى أكثر من 25 سنة.

النهار: نرحب بك بعزيز في مقر الجريدة و نتمنى أن يكون جديدك في المستوى كالعادة؟
بعزيز: شكرا لكم على هذه الاستضافة والجديد دائما موجود، فقط أتمنى أن يتركوننا نعمل حتى نكون في مستوى حب و تقدير جمهورنا الذي يدفع الثمن معنا في كل مرة.
النهار: هل بعزيز هو الذي يحب المشاكل أم المشاكل هي التي تحبك؟
بعزيز: والله أنا إنسان عادي جدا فقط لا أحب الحقرة و سأحاربها، حتى و إن كان على حساب حياتي.لا أحب الظلم و الظالمين واليوم الذي أتكلم فيه أجد نفسي ممنوع من دخول البلاد أو ممنوع من التلفزيون و الإذاعة.
النهار: هل قرار منع بعزيز من الإذاعة و التلفزيون مازال قائما؟
بعزيز: المشكل أصلا صنعه الصغار، لأنه لا يوجد أي شيء بيني و بين حمراوي، والحمد الله اليوم أشارك في الحصص و أغاني مبرمجة فقط لست من هؤلاء الذين يتوجهون للمسئولين لكي يبرمجوهم.أغاني تفرض نفسها و محبوب من طرف الجمهور الذي يسأل عني بالاستمرار و يطلبني في كل المناسبات.
النهار: هل فكر بعزيز في تغيير أسلوب أغانيه حتى يتفادى كل تلك المشاكل؟
بعزيز: هي مسألة مبدأ،لا أستطيع أن أغير مبادئي في الحياة.هذا الأسلوب لم أختاره بل هو الذي فرض نفسه علي منذ الصغر لأن طبيعتي هكذا,حتى عندما كنت في المدرسة و الثانوية كانت لي مشاكل مع الكل لأنني لا أتحمل الحقرة.أظن أنني لو غيرت طريقة أغاني أو المواضيع, الجمهور سيرفضني لأنه تقبلني هكذا و أحبني بهذا الأسلوب وأنا مرتاح جدا هكذا.
النهار: و مازال بعزيز يعتمد على نفسه في وضع الكلمات و الألحان.هل هذا لأنك لا تثق في الغير؟
بعزيز: أفضل أن أكتب بنفسي كلمات أغاني حتى أشعر بها أكثر.تركت الدراسة  عندما كنت في القسم النهائي أدبي,أحببت الغناء لأن والدي كان موسيقيا و تربيت على الآلات الموسيقية التي كان يصنعها,لا أستطيع أن أغني أي أغنية لا أحسها و لا أعيشها رغم كل المشاكل و الصعوبات، إلا أنني الحمد لله أعيش مرتاحا جدا لأن ضميري مرتاح.
النهار: ما هو الجديد الذي جاء به بعزيز هذه المرة للجمهور؟
بعزيز: ألبوم غنائي جديد فيه أغنية عن الأم و أهديها خاصة لوالدتي التي تنصحني دائما بالابتعاد عن هذه الأغاني – التى تجلب  المشاكل –   و كذلك أغاني أخرى عن الواقع المعاش و عن سعر البترول الذي ارتفع جدا، وتدهور القدرة الشرائية لمواطن،عن الشباب الجزائري الذي فقد جزائريته و شخصيته,و كذلك عندي مشروع فيلم تاريخي جزائري يحكي عن الاحتلال الفرنسي و أقوم بدور شاب يهرب من الإرهاب في الجزائر و تزوج تونسية و عندما تبحث الزوجة في تاريخ زوجها تجد والده شارك في معركة “بيزرت” التي اختلطت فيها الدماء الجزائرية و التونسية,المشروع جاهز وحمراوي وافق عليه فقط يبقى تقديم الأموال من الجانب الجزائري لنبدأ في العمل.
النهار: بما  انك في الجزائر هل من حفلات  أو جولات فنية   خاصة للجمهور الجزائري ؟
 بعزيز: أنا مشتاق جدا إلى  جمهوري الذي أحبه كثيرا، و عندي  حفل ان شاء   الله  في مدينة وهران  يوم  17 افريل المقبل ، و بالمناسبة أنا استغرب اننى  طلبت  من  مسير قاعة  ابن زيدون  لإحياء حفل فنى  بالجزائر العاصمة الذى  بمجر د أن علم ان بعزيز سيغنى بها   رفض،  و قال انه  لو كان أي مطرب آخر  نعم و لكن بعزيز لا،  أنا استغرب  لما  يجلبون  فنانا او مطربا مشرقيا توفر له كل الظروف والأسباب لإقامة حفله، و لكن لما  يتعلق الأمر بمطرب جزائري  تقفل في وجهه كل الأبواب.   
النهار: علمنا أن بعزيز سوف سيلجأ الى القضاء بسبب أغنية “الجزائر انت حبي” ؟
 بعزيز :  دخلت إلى الجزائر لكي ارفع دعوى قضائية ضد من  استعملوا أغنية ” الجزائر انت  حبي” دون الاستئذان مني او أن  اخذ  حقوقي، و كذلك ضد  من  افتروا عنى كذبا، واقصد جريدة  يومية كتبت عنى  أشياء لا  أساس لها من  الصحة لما كنت في تونس، و تسببوا لي بإساءة دون تحري الحقيقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة