بعضها طالب باللقاح وآخر الحجر.. هذه شروط السفر إلى أوروبا هذا الصيف

بعضها طالب باللقاح وآخر الحجر.. هذه شروط السفر إلى أوروبا هذا الصيف

بدأت العديد من الدول الأوروبية الاستعدادات لإعادة فتح حدودها أمام السياح هذا الصيف، وسط إجراءات جديدة بسبب فيروس كورونا.

واتخذت العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالفعل زمام المبادرة في إطلاق خططها الخاصة، في انتظار التنفيذ.

فرنسا: تصنيف الدول المسموح لها بالدخول على أساس نظام “إشارات المرور”

في فرنسا، قررت الحكومة السماح بدخول المسافرين على أساس نظام “إشارات المرور”.

ويستخدم النظام لتحديد إجراءات الحجر الصحي وقيود السفر الأخرى التي يخضع لها المسافرون.

وسمي نظام إشارة المرور، لأنه يقوم بتصنيف الدول إلى ثلاثة ألوان أخضر وبرتقالي وأحمر، بناءً على عدد حالات الإصابة بكورونا.

دخول الأراضي اليونانية دون شروط

أما اليونان، فقد أعادت البلاد فتح حدودها دون شرط الحجر الصحي منذ 14 ماي للسياح مع عديد الدول.

إسبانيا: السماح للسياح الذين تلقوا لقاحا معتمدا من الوكالة الأوروبية للأدوية بالدخول

وفي إسبانيا، فقد أعيد فتح الحدود رسميًا يوم الاثنين للسياح البريطانيين دون أي التزام بالحجر الصحي أو اختبار فيروس كورونا.

ويشكل البريطانيون غالبية السياح الأجانب الذين يسافرون إلى البلاد.

واعتبارًا من 7 جوان، سيتم السماح لجميع المسافرين الذين تلقوا لقاحًا معتمدًا من قبل وكالة الأدوية الأوروبية بالسفر لإسبانيا.

إيسلندا: السماح بدخول السياح شرط تلقي اللقاح

وفي أيسلندا، تم فتح الحدود منذ 6 أفريل لجميع المسافرين بشرط أن يكونوا قد تم تطعيمهم.

وفرضت البلاد قيودًا صارمة، مما يتطلب الحجر الصحي بالمرافق الحكومية لجميع المسافرين من البلدان التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بكورونا.

ومع ذلك، تم رفع هذا الإجراء يوم الاثنين عن المسافرين الذين تم تطعيمهم من البلدان التي ترتفع فيها معدلات الإصابة.

ألمانيا: السماح بدخول السياح الذين تم تطعيمهم

وفي ألمانيا، يُسمح للمسافرين الذين تم تطعيمهم بدخول الإقليم دون الالتزام بإجراء اختبار فحص أو الحجر الصحي.

ومع ذلك، فإن هذا الإجراء صالح فقط للمسافرين من البلدان المصرح لها بدخول الإقليم.

وبالتحديد تلك التي تعتبر آمنة أو الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي ذات المستوى المنخفض من كورونا وبدون المتحورات.

إيطاليا: السماح للسياح بالدخول شرط التطعيم والخضوع للحجر

في إيطاليا، يُسمح للأشخاص الذين تم تطعيمهم من منطقة شنغن أو من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدخول الإقليم.

ومع ذلك، يجب أن يخضعوا لحجر صحي لمدة خمسة أيام وأن يتم اختبارهم لفيروس covid-19 عند الوصول.

ويُسمح أيضًا للمسافرين من البلدان التي تعتبر منخفضة المخاطر مثل الولايات المتحدة أو اليابان أو أستراليا بالسفر إلى إيطاليا.

بشرط أن يخضعوا للحجر الصحي لمدة عشرة أيام وأن يخضعوا للاختبار.

ومع ذلك، يتم التنازل عن هذه المتطلبات إذا تلقى المسافرون المصابون اللقاح.

البرتغال تفتح أبوابها لسياح الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي

كما أعادت البرتغال فتح حدودها في 17 ماي للسياح من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وكذلك أربع دول خارج منطقة شنغن.

ويُسمح أيضًا للمسافرين من المملكة المتحدة بالدخول.

ومع ذلك، فإن المسافرين من هذه البلدان ملزمون بتقديم اختبار كورونا يرجع تاريخه إلى أقل من 72 ساعة قبل وصولهم.

الدنمارك: دخول السياح مسموح شرط تلقي اللقاح

وفي الدنمارك، قررت السلطات إعادة فتح الحدود تدريجياً، وتم إطلاق المرحلة الثانية من خطة إعادة الفتح في 1 ماي.

وسيسمح للمسافرين والقصر الذين تم تطعيمهم بالكامل والذين هم من المقيمين الدائمين في الدنمارك بالسفر للبلدان المدرجة في قائمة أمبر.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1001362

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة