بـــــوڤــــــرة‮: ''‬تفكيري‮ ‬منصب حاليا على المونديال وقادرون على تجاوز الدور الأول‮''‬

بـــــوڤــــــرة‮: ''‬تفكيري‮ ‬منصب حاليا على المونديال وقادرون على تجاوز الدور الأول‮''‬

أكد مدافع نادي غلاسغو رانجرز الإسكتلندي، الدولي الجزائري مجيد بوڤرة

في تصريح أدلى به أمس لوسائل الاعلام المحلية، بأنه شرع في التفكير من الآن في المنتخب الجزائري ومشاركته في المونديال وذلك بعد أن تويج بلقب الدوري الاسكتلندي مع رانجرز للموسم الثاني على التوالي، وهو ما يعد إنجازا حقيقيا في مشواره الكروي، مشيرا في نفس الوقت إلى أن ”الخضر” قادرون على تخطي الدور الأول من كأس العالم رغم صعوبة المهمة، حيت قال في هذا الصدد ”بعد تتويجي باللقب الثاني مع فريقي غلاسكو والذي يعد الثاني على التوالي مند التحاقي بهذا النادي، فإن الأمور اتضحت أكثر بالنسبة لي، لأركز اهتمامي على المنتخب الجزائري المقبل على محطة هامة في مونديال جنوب افريقيا والذي سيكون بمثابة تحدي ليس فقط اللاعبين ولكن للكرة الجزائرية من أجل استرجاع أمجادها مجددا وفرض نفسها على الساحة العالمية، لذلك أعتقد أن الفرصة مناسبة لنا كلاعبين لتسجيل أسمائنا في التاريخ وصراحة اعتبر نفسي محظوظا لأنني سأشارك مع ”الخضر” في العرس العالمي والدي يبقى حلم أي لاعب”، وأضاف بوڤرة من خلال حديثه أن المنتخب الجزائري يملك الامكانيات لتجاوز الدور الأول من المونديال رغم وجود منتخبات قوية في المجموعة على غرار انجلترا والولايات المتحدة ”أعتقد أن الجزائر تملك حظوظا متساوية مع باقي المنتخبات الأخرى في المجموعة للمرور إلى الدور الثاني رغم أن الجميع يرى أن المهمة صعبة, حقيقية الأمر كذلك ولكن يجب أن نؤمن بقدراتنا ونخوض كل المواجهات بنفس العزيمة والارداة إذا أردنا حقا الوصول الى الهدف”، وقال صخرة دفاع ”الخضر” أنه لا يريد استباق الأحداث فيما يخض مستقبله الكروي رغم أنه لمح في تصريحاته الأخيرة إلى امكانية مغادرته غلاسغو بنسبة كبيرة ”لقد صرحة في أكثر من مناسبة بأن مغادرة نادي غلاسغو في نهاية الموسم ستكون صعبة للغاية طالما أني قضيت فيه موسمين كانا حافلين بتتويجات وألقاب، لدي الوقت الكافي للفصل في مستقبلي ولا أريد التسرع في اتخاذ القرار النهائي” قال صاحب هدف التعادل أمام المنتخب الإفواري في ”كان” أنغولا الأخير.  إلى ذلك أبدى كل من ناديا باريس سان جارمان وبوردو إهتمامهما بــ ”الماجيك”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة