بـوڤــــــــرة: ''متأكد من تألقنا في المونديال… والجميع يجب أن يحترم سعدان''

بـوڤــــــــرة: ''متأكد من تألقنا في المونديال… والجميع يجب أن يحترم سعدان''

دافع أمس، صخرة دفاع المنتخب الجزائري مجيد بوڤرة بقوة على هامش زيارته لإحدى نقاط بيع علامة ''نايك'' بحي سيدي يحيى في حيدرة، عن الناخب الوطني بخصوص قائمة الـ25 التي اختارها سعدان والمدعوة في نفس الوقت لحضور التربض المقبل بسويسرا ابتداء من 13 إلى غاية 27 من الشهر الجاري، في إطار تحضيرات المنتخب الجزائري للمشاركة في مونديال جنوب افريقيا.

 حيث قال في هذا الصدد ”أعتقد أنه لا أحد أدرى بخبايا المنتخب الجزائري أكثر من المدرب الوطني رابح سعدان الذي يعرف جيدا مهامه بحكم التجربة التي يتمتع بها في مجال التدريب لذلك فلا داعي لإثارة الفتنة وزرع البلبلة هنا وهناك طالما أن مصلحة المنتخب فوق كل اعتبار خاصة في مثل هذا الوقت الحساس خاصة وأننا مقبلون على مرحلة صعبة والتي تتطلب تركيزا أكبر، ولذلك أرى من الافضل والأجدر أن يحترم الجميع القائمة طالما أن سعدان هو من اختارها وليس بالضرورة هي من ستشارك في المونديال فقد يطرئ عليها تغير اذا تطلب الامر ذلك”.

 ”سنرحب بالعناصر الجديدة كإخوة في العائلة الواحدة”

وفي رده حول رأيه في العناصر الجديدة في المنتخب ومدى اندماجها في المجموعة بالنظر لضيق الوقت الذي يفصل ”الخضر” عن المشاركة في مونديال جنوب افريقيا قال ”أعتقد أن المهمة الاولى التي تنتظرنا كلاعبين قدامى في المنتخب هو توفير الترحاب اللازم للعناصر الجديدة، سنسعى لاستقبالهم كاخوة في العائلة الواحدة طالما أننا ننطوي تحت راية واحدة وهي راية الجزائر، المهمة الثانية تتمثل في تهئية الأجواء المناسبة لهؤلاء اللاعبين من أجل مساعدتهم على التأقلم بسرعة داخل الفريق وذلك من خلال الحديث المتبادل، المزاحة وأمور أخرى تجعهلم أكثر راحة في المنتخب وبتوفر جل هذه المعطيات فإن متأكد أننا سنتمكن من تعزيز الاستقرار داخل التشكيلة والذي يعتبر مهم سواء في فترة التحضيرات وكذا خلال المشاركة في المونديال والذي يعتبر تحدي حقيقي للكرة الجزائرية عامة ولبعض العناصر خاصة”.

 ”إصابتي صارت من الماضي وأنا بحاجة إلى راحة فقط”

وعن الإصابة التي حرمته من إنهاء الموسم مع فريقه الاسكتلندي غلاسكو رينجرز والتي أسالت الكثير من الحبر عبر وسائل الاعلام بخصوص مشاركته في المونديال من عدمها صرح الماجيك ”حقيقة تعرضت الى إصابة حرمتني من انهاء الموسم مع غلاسكو ولكن لم تكن خطيرة كما يظن البعض فقد طلبت من الطاقم الفني اعفائي وذلك حشيت تفاقم الإصابة وأطمئن الجمهور الجزائري من خلال جريدة ”النهار” أنني أتواجد بصحة جيدة بعد أن تعافيت من الاصابة التي أصبحت من الماضي وأنا بحاجة فقط الى الركون للراحة لبعض الوقت قبل أن أدخل مع المنتخب الجزائري في التربص التحضيري المقرر يوم 13 ماي بسويسرا وإلى غاية 27 من الشهر الجاري والذي سيركز فيه الناخب الوطني بالدرجة الأولى على الجانب البدني وسنختتم التربص كما يعلم الجميع  باجراء مباراة ودية ستسمح لناخب الوطني بأخد نظرة أولية عن عدة أمور قبل الدخول في التربص الثاني والذي سيكون دون شك مخصصا للجانب التكتيكي”.

  ”أنا متأكد مئة بالمئة أن الجزائر ستمر إلى الدور الثاني في المونديال”

وعن حظوظ المنتخب الجزائري في مونديال جنوب افريقيا رغم المجموعة الصعبة التي أوقعتها فيها قرعة كأس العالم بدا مدافع نادي غلاسكو جد متفائل قائلا ”حقيقية كل المواجهات التي تنتظرنا في كأس العالم صعبة ولكن يجب أن يعلم الجميع أن المنتخب الجزائري يستحق هو الآخر تأهله الى المونديال لذلك سنعمل كل ما في وسعنا لتاكيد ذلك والعمل على تشريف الألوان الوطنية رغم ما يقال عن المجموعة التي أوقعتنا فيها القرعة والتي تضم منتخبات كانجلترا, الولايات المتحدة وسلوفينا رغم كل هدا فأنا متأكد أننا سنمر الى الدور الثاني طالما أن جل المنتخبات تملك حظوظا متساوية، وفي حال تحقيق ذلك فإن ذلك سيكون إنجازا آخر للكرة الجزائرية والجماهير الواسعة التي تنتظر منا الكثير وأستغل الفرصة لتوجيه رسالة لهم بأن المنتخب الجزائري يملك محاربين حقيقين وقد أثبتنا ذلك في عدة مناسبات”.

 ”وكيل أعمالي حدثني عن وجود عروض لكن سأحدد وجهتي القادمة بعد المونديال”

وعن العروض العديدة التي باتت تتهاطل عليه في الآونة الاخيرة من قبل أندية أوروبية عديدة على غرار نادي ليفربول ونادي إشبيلية الإسباني قال ”كان لي في الفترة الأخيرة أي قبل مجيئ الى الجزائر موعد مع وكيل أعمالي حدثني عن وجود اتصالات منها رسمية منها غير ذلك، ولكن طلبت منه عدم استباق الأحداث وتأجيل الحسم في وجهتي المستقبلية إلى ما بعد المونديال وسيكون ذلك أحسن حسب تصوري الشخصي لأنني بحاجة في هذه الفترة الى استقرار وتركيز أكبر مع المنتخب الجزائري المقبل على منافسة هامة ولا أريد أن تأخد هذه العروض اهتمامي وأغتنم الفرصة لأضع حدا للاشاعة التي تتحدث عن امكانية مغادرتي لنادي غلاسكو وأؤكد بانني باق لحد الآن مع هذا الفريق الذي قضيت فيه أحسن أوقاتي في مشواري الكروي بدليل الانجازات والألقاب التي نلتها والفضل كل الفضل يعود للمدرب سميت وزملائي في التشكيلة”.

 ”أتمنى أن تكون نايك فأل خير عليّ في المونديال”

رفع، أمس، نجم المنتخب الجزائري مجيد بوڤرة الستار عن أحدث حذاء رياضي انتجته العلامة الامريكية ”نايك”، والذي سينتعله في نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا بعد أن وقع على عقد إشهاري معها للترويج لمنتجاتها الرياضية الجديدة في الجزائر، وقد عرف حي سيدي يحيى بحيدرة في إحدى نقاط بيع العلامة الامريكية وهي ثاني محطة له في برنامجه، اقبالا جماهيريا كبيرا من قبل محبي الماجيك الذين هتفوا مطولا باسمه طيلة الزيارة طالبين منه تحقيق نتائج جيدة في المونديال مع ”الخضر”، ليغادر بعدها مجددا نحو ملعب حيدرة في آخر محطة له.

بوڤرة ”ڤلّبها” في حيدرة وسيدي يحيى ويصنع الحدث

صنع خبر تواجد نجم المنتخب الجزائري مجيد بوڤرة أمس في حيدرة الحدث وسط الأنصار ومحبي محاربي الصحراء.بوڤرة الذي حل بالجزائر يوم الاثنين في زيارة مهنية وعائلية في نفس الوقت حيث زار عائلته بحجوط قبل أن يقوم أمس بتوقيع عقد إشهار مع شركة نايك للألبسة الرياضية بمقر الشركة الأمريكية في الجزائر بدالي إبراهيم، أين تم عرض الحذاء الذي سيلعب به الماجيك مونديال جنوب إفريقيا جوان القادم.

وقد تنقل بوڤرة فيما بعد إلى حيدرة بأعالي العاصمة أين وجد مجموهة كبيرة من الشباب والأطفال في انتظاره وكلهم أمل أن يظفروا بصورة تذكارية أو إمضاء للاعب غلاسكو رانجرس، وشهد المكان أجواء غير عادية. صخرة دفاع المنتخب الذي اعتاد على مثل هذه الأجواء كلما حل بالجزائر بدا سعيدا جدا ولم تفارقه الابتسامة وهو الذي عبر عن عشقه الكبير لبلده وأبناء جلدته، لبى رغبة محبيه وأخذ العديد من الصور التذكارية وأمضى الأتوغرافات على الصور التي كان يحملها البعض والتي أعجبت كثيرا بوقرة الذي طمأن الأنصار عن المنتخب وقال أن عناصر الفريق الوطني سيشرفون الجزائر في المونديال ويعيدوا الأجواء التي صنعها الجزائريون بعد ملحمة أم درمان أو بعد فوز الجزائر على كوت ديفوار في ربع النهائي لكأس إفريقيا الأخيرة أين كان بوقرة صاحب الهدف الذي أعاد الأمل للمنتخب الوطني. الماجيك وجد صعوبة كبيرة عند مغادرته المكان خاصة في ظل إصرار المعجبين مصافحته وشكره على ما يقدمه للجزائر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة