بفضل هدف ربيح الوحيد: اتحاد البليدة يحقق الأهم أمام الموك

تأهل اتحاد البليدة إلى الدور الـ16 من كأس الجمهورية عقب فوزه أمام مولودية قسنطينة في المباراة التي جمعتهما أول أمس بملعب 20 أوت بالبرج،

والتي انتهت بنتيجة هدف دون رد حمل توقيع المهاجم ربيح في الشوط الأول.
وكاد أبناء مدينة الورود أن يفتتحوا باب التسجيل مباشرة بعد انطلاق المباراة، حين مرر زميت كرة جميلة لربيح الذي مررها بدوره لحميتي، هذا الأخير تعرض للعرقلة داخل منطقة العمليات، ولم تردد الحكم أوشان على الإعلان عن ضربة جزاء، نفذها المهاجم ويلي إدزنقا لكنه عجز عن تحويلها عن ضربة جزاء، كما ضيع نفس اللاعب فرصة أخرى بعد الرأسية التي مرت جانبية عند الربع ساعة لعب، وانفرد بلعواد بالحارس عزيون، إلا أن كرته مرت جانبية بقليل.
وانتظر أنصار الاتحاد البليدي إلى غاية الدقيقة الـ44 ليشاهدوا أول وآخر أهداف فريقهم، حيث مرر إندزنقا الكرة لبلعواد الذي مررها بدوره لربيح، هذا الأخير وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس القسنطيني لينتهي الشوط الأول بنتيجة هدف دون مقابل.
وبعد بداية المرحلة الثانية بخمس دقائق، كاد عروة أن يعدل النتيجة عن طريق هجوم معاكس، إلا أن الحارس محمد صمادي كان في المستوى وتمكن من صد الكرة، وانحصر بعدها اللعب في وسط الميدان مع تفوق طفيف لصالح أبناء البليدة، كما سجلنا بعض المحاولات من هنا وهناك لكنها كانت كلها عقيمة وبعيدة عن المستوى المطلوب، قبل أن يعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز وتأهل البليدة.

قال أن الكأس ليست من أهداف فريقه، إفتسان يصرح
“سنستغل هذا الفوز لتحضير لاعبينا نفسيا لمباريات البطولة”

قال يونس إفتسان مدرب اتحاد البليدة أن الفوز الذي حققه فريقه أول أمس أمام مولودية قسنطينة لحساب الدور الـ32 من منافسة كأس الجمهورية سيكون مهما للغاية بالنسبة للاعبيه من الناحية النفسية لاسيما وأنه جاء قبيل العودة إلى المنافسة بأيام قليلة.
وصرح إقتسان مباشرة بعد نهاية المباراة أن منافسة كأس الجمهورية لا تعد من أولويات فريقه، مضيفا : “كأس الجمهورية ليست أولوية بالنسبة لنا، حيث أننا نسعى إلى تحسين مرتبتنا في البطولة الوطنية، من خلال البحث عن نتائج إيجابية في المباريات المقبلة تمكننا من تحسين وضعيتنا، هذا الفوز سيكون مفيدا جدا بالنسبة لنا، ومن الناحية النفسية خاصة، نظرا لرغبتنا في العودة إلى المنافسات بقوة لتحصيل أكبر عدد ممكن من النقاط “
وبخصوص مجريات اللقاء، فقد أوضح الرجل الأول في العارضة الفنية للاتحاد البليدي أن المجهودات الكبيرة التي بذلها لاعبوه كانت وراء التأهل المحقق، لكنه أكد أن الفرص العديدة التي ضيعها مهاجموه أثرت نوعا ما على سيرورة المباراة : “ضيعنا عددا معتبرا من الفرص السانحة للتسجيل في الدقائق الأولى، وكانت المباراة ستكون أسهل لو عرف مهاجمونا كيف يودعوا الكرة في شباك الخصم، كما أن ضربة الجزاء التي ضيعها إندزنقا أثرت على اللاعبين قليلا”
وأضاف نفس المتحدث : “لما أدرك لاعبونا أنه بإمكانهم الوصول إلى مرمى الخصم، دخلوا في التساهل والتسرع ما جعلهم يضيعون فرصا عديدة، إلا أن إصرارنا على فتح باب التسجيل جعلنا نحقق مبتغانا قبيل نهاية المرحلة الأولى، وفي الشوط الثاني حاولنا تسيير المباراة، وإضافة أهداف أخرى، لكن حارس مرمى الفريق الخصم كان في المستوى وتألق بشكل لافت للانتظار لما حرمنا من اهداف عديدة ”     

بلعواد يصاب وقد يغيب طويلا
تلقى اتحاد البليدة ضربة موجعة أول أمس، خلال المباراة التي جمعته بمولودية قسنطينة، وهذا بعد أن تعرض المهاجم بلعواد لإصابة خطيرة على مستوى الساق، حيث أشارت مصادرنا أنه أجرى الفحوص والأشعة صبيحة أمس، وتبين أنه سوف يغيب عن الميادين لمدة لن تقل عن ثلاثة أشهر، ما سيحرم فريقه من خدماته في المباريات الأولى من مرحلة الإياب.

مانويل مدرب مولودية قسنطينة يصرح
“اكتسبنا خبرة من هذه المباراة “

قال مانويل مدرب مولودية قسنطينة أن فريقه اكتسب خبرة من خلال مواجهته لاتحاد البليدة في إطار الدور الـ32 من كأس الجمهورية، مشيرا إلى أن لاعبيه حاولوا أن يكونوا في المستوى معترف بقوة الاتحاد البليدي الذي عرف كيف يحصل على تأشيرة التأهل.
وصرح مانويل عقب نهاية المباراة أنه راض عن المستوى الذي قدمته تشكيلته، مضيفا : “شرف كبير لنا أن نلعب أمام اتحاد البليدة وأن نؤدي مباراة في المستوى كما لاحظه الجميع، على كل فالفريق الخصم كان أحسن منا وتمكن من إحراز تأشيرة التأهل وأهنؤه على هذا ” ولم يفوت مدرب الموك فرصة حديثه عن المباراة لكي يثني على حارسه عزيون الذي أدى مباراة في القمة بشهادة جميع من تتبعها، وهذا بوقوفه في وجه الهجمات المتتالية لأبناء البليدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة