بلاك ووتر” الأمنية تهرب مروحيات عراقية

لم تستطع أمريكا مصرة على إظهار وجهها الحقيقي أما العالم

حيث تتداول الأوساط الأمنية في العراق هذه الأيام قضية تورط مسئولين كبار في شركة “بلاك ووتر” الأمنية في تهريب ثماني مروحيات مقاتلة تعود إلى عهد الرئيس الراحل صدام حسين خارج العراق وبيعها على إنها خردة ، أربع منها كانت لا تزال قطعاً في الصناديق،وكانت الطائرات قد خبئت بطريقة نظامية في بساتين منطقة التاجي شمال غربي بغداد في بداية عام 2003 خوفاً من أن يقصفها الطيران الأمريكي حينذاك،و التي وجهت بعدها إلى نادي ابن فرناس الجوي لتدريب الهواة على الطيران عام 2006،إلا أنها هرّبت إلى خارج العراق بعد وقت قصير وقيدت في الملفات الرسمية على أنها خردة.
زائد واحد على عمار تو، أشجار أندلسية بمليار و 200 مليون سنتيم فقط لأن الصحفيين غير متعاونين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة