بلجود : لا يمكن للجزائر أن تواجه التحديات الكبرى إلا “بمورد بشري عال التأهيل”

بلجود : لا يمكن للجزائر أن تواجه التحديات الكبرى إلا “بمورد بشري عال التأهيل”

أكد وزير الداخلية، كمال بلجود، أن الجزائر لا يمكن أن تواجه التحديات الكبرى الدولية ومتطلبات بناء الجزائر الجديدة إلا بالمورد البشري. مشيرا أن هذا المورد البشري يكون عال التأهيل طموح نحو الأفضل ومتشبه بالقيم الوطنية.

وقال بلجود، إن الاهتمام بالتكوين وإيلاءه العناية الخاصة، جاء على رأس أولويات برنامج رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون. مضيفا ” أن الرئيس تبون يؤكد دائما على إعداد نخبة الإطارات الوطنية التي تضطلع بمسؤوليات الغد على أكمل وجه.

وأكد الوزير، أن قطاعه الوزاري سيوفر كل الظروف التي يقتضيها الإعداد الجيد لهذه النخبة، وسيعمل على تقديم البرنامج التكويني المتكامل. الذي يجمع –يضيف المتحدث- بين “المعارف العلمية الأساسية للإدارة العمومية من قانون واقتصاد وعلوم سياسية ومناجمنت عمومي والمعارف التقنية”.

وكشف المسؤول ذاته، أن مناهج المدرسة وبرامجها ستعرف “التحيين والتجديد”، لتواكب متطلبات التحول نحو الجزائر الجديدة”. كما ستصمم على نحو يضمن لخريجي المدرسة اكتساب مهارات التحليل واتخاذ القرارات تحت إشراف مجلس علمي وبيداغوجي.

وجاءت كلمة وزير الداخلية والجماعات المحلية، كمال بلجود، بمناسبة تخرج الدفعة الـ52 للمدرسة الوطنية للإدارة “مولاي أحمد مدغري”. وقرأ الرسالة نيابة عنه الأمين العام للوزارة منجي عبد الله.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1002358

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة